«الجميع» تجري سبعة تغييرات ... قبل انتخابات القادسية

استمرار خالد الفهد وأبو الحسن والديحاني والكندري
  • 13 فبراير 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب صادق الشايع |
  •  27

البناي مودّعاً المجلس: أعتذر عن أي تقصير طوال الـ 50 عاماً  في النادي


استقر الأمر لدى قائمة «الجميع» في نادي القادسية على اجراء سبعة تغييرات على القائمة التي سيتم تزكيتها في حال عدم تقدم أي مرشح لتخوض الانتخابات المقررة في 23 فبراير الجاري.
واحتفظ الشيخ خالد الفهد بمنصب الرئيس، وتقرر استمرار أمين السر حسن أبو الحسن، وأمين السر المساعد رفاعي الديحاني، وأمين الصندوق المساعد وليد الكندري، فيما لن يخوض الانتخابات كل من امين الصندوق جمال النفيسي، وأمين السر السابق رضا معرفي، والشيخ فهد أحمد الفهد، وسعود بوحمد، ومحمد البناي، بالاضافة الى نائب الرئيس بسام البسام الذي تقدم باستقالته قبل ثلاث سنوات ولم يتم قبولها، وناصر الشرهان المستقيل بالفعل منذ عامين.
وسيدخل القائمة للمرة الأولى كل من الشيخ فهد طلال الفهد بدلاً من ابن عمه فهد الأحمد، وعدنان بوحمد بدلاً من شقيقه سعود، وعبدالعزيز البسام عوضاً عن شقيقه بسام، فيما سيحل محمد رضا معرفي مكان والده.
ومن الوجوه الجديدة، سيدخل حسين القبندي وبدر العوضي وحمد الياسين.
وبذلك سيكون مجلس ادارة النادي المقبل، خالياً للمرة الأولى من عناصر قائمة «الجميع» كافة والتي فازت في انتخابات العام 1997 برئاسة الشيخ طلال الفهد وسيطرت على مجلس الادارة قرابة 22 عاماً.
وكان معرفي والنفيسي والبناي آخر أعضاء مجلس 1997 المتواجدين في المجلس الحالي.
وفتح باب تقديم طلبات الترشيح في القادسية، أول من أمس، علماً بأن «الأصفر» هو الوحيد من الأندية الشاملة الذي لم يجر انتخاباته الشهر الماضي بعد اضطراره الى اعادة عقد الجمعية العمومية غير العادية لاعتماد النظام الأساسي والغاء مادتين تم الاعتراض عليهما من قبل الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الدولية.
وكانت «العمومية» اعتمدت اجراء تغيير على احد مواد شروط الترشح بحيث يتعين على من يتقدم بترشيحه الى الانتخابات ان يحصل على تزكية 200 عضو في الجمعية العمومية، ومن دون ان يقوم بتسديد أي رسوم مالية عند تقديم الطلب.
من جهته، كتب محمد البناي الذي سبق ان شغل منصب مدير كرة القدم وتحققت في عهده انجازات محلية وخارجية على حسابه في أحد مواقع التواصل الالكتروني: «شكراً لجماهير القادسية الوفية، أتمنى التوفيق للأخوة المرشحين لخدمة النادي، أقدم اعتذاري للجميع عن أي تقصير صدر مني بحق القادسية بيتي الثاني الذي قضيت فيه 50 عاماً وسيعود الى القمة من جديد».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا