اعتقال أردني نصب على مواطنته بمشروع عقاري مقابل 21 ألف دينار

المباحث تدق ناقوس الخطر... وتحذر من شركات عقار وهمية!

فكل يوم يعض مواطن أو وافد أنامل الندم، جراء ثقته في بعض هذه الشركات التي تتخذ من التسويق العقاري شعاراً لها!

والضحية هذه المرة أردنية مواليد 1971، أوهمها ابن بلدها بعائد مجزٍ جراء استثمارها في مشروع عقاري، فوثقت به وزودته بمبلغ 21 ألف دينار مقابل شراء شقة ستدر عليها أرباحاً شهرية، وبعد تسليمها المبلغ تنصل لها، فلم تجد بداً من تقديم شكوى بحقه إلى أحد المخافر أدلت فيها ببياناته، وذكرت أن له شريكاً كويتياً يسانده في عملياته، وأحيل البلاغ إلى مباحث حولي.

وبالتحري عن المتهم الأردني تم التوصل إلى هويته واتضح أنه من أرباب السوابق في قضايا النصب والاحتيال، ومن مواليد 1976، فنُصب كمين له في منطقة الرميثية أسفر عن ضبطه، واقتيد إلى مكتب مباحث النقرة، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات، أقر بصحتها واعترف بأن الشركة التي تستر وراءها وهمية، وتم احتجازه على ذمة قضية «نصب واحتيال» جديدة سجلت بحقه، كما زود عناصر المباحث ببيانات شريكه المواطن، وجار البحث عنه.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا