خريطة طريق للوصول إلى القيادة الناجحة


المشاريع الطلابية في AUM ... إبداع وتميز

طلاب تخصص التمويل عرضوا فرصاً استثمارية ترتبط بالنفط الخام وتوظفه لإنتاج سلع أخرى
  • 30 نوفمبر 2016 12:00 ص
  •  16
قادة ومهندسو المستقبل يعرضون مشروعات تستحق أن تسلط عليها الأضواء

معرض المشاريع يعد فرصة سانحة لتطبيق النظريات التي تناقَش في قاعات التدريس

طلبة الهندسة الميكانيكية قدموا تصميماً لناقل الحركة بتوظيف تقنية الاحتراق الداخلي في المحرك

طلبة نظم وتقنية المعلومات نظموا جولة افتراضية في الجامعة باستخدام تقنية الأبعاد الثلاثية

قدم طلبة البرنامج التمهيدي مسابقة النحو التفاعلي القائم على توظيف مهاراتهم اللغوية بطريقة إبداعية

المختبرات العلمية في الجامعة توفر بيئة خصبة داعمة ونموذجية لتنفيذ المشاريع
الأفكار المبدعة والابتكار، هي ملامح المشاريع الطلابية التي قدمها طلبة جامعة الشرق الأوسط الأميركية في معرض المشاريع الطلابية الذي أقيم في حرم AUM الجامعي، حيث يعرض قادة ومهندسو المستقبل العديد من المشروعات التي تستحق أن تسلط عليها الأضواء.

منصة لإظهار التطور المعرفي

إن معرض المشاريع الطلابية هو أحد أهم الفعاليات التي تقام في الجامعة، حيث يعد فرصة سانحة لتطبيق النظريات التي تناقَش في قاعات التدريس، ووسيلة لإظهار التطور المعرفي والعملي للطلبة.

يشارك في هذا المعرض طلاب الجامعة من مختلف التخصصات في كلية الهندسة والتكنولوجيا وكلية إدارة الأعمال، بالإضافة إلى طلبة البرنامج التمهيدي للغة الإنجليزية. وقد عكست مشاريع الطلبة إبداعا علميا مبهرا.

ربط بين العلوم النظرية والتطبيقات العملية

قدم طلبة تخصص الهندسة الميكانيكية تصميما لناقل الحركة بتوظيف تقنية الاحتراق الداخلي في المحرك، كما قام الطلبة بتنظيم مسابقة لنموذج جسر جملوني قادر على حمل أوزان كبيرة. أما طلبة تخصص الهندسة الصناعية فقد شاركوا في فعاليات مختلفة تتعلق بمقاييس الأداء والتسعير وأنظمة التحكم والسيطرة على خطوط الإنتاج وإدارة المخازن وضبط الجودة والتوزيع، ونظم قياس الأداء.

وقدم طلبة تخصص الهندسة الكهربائية مشاريع تهدف إلى مواكبة كل جديد في عالم التقنية والتكنولوجيا، خاصة في مجالات تتعلق بنظم الاتصال اللاسلكي والطاقة المتجددة والالكترونيات والفلاتر الرقمية، حيث قام الطلبة باختبار نظام الاستشعار الذكي باستخدام تقنية المجسات الحرارية الرقمية.

في حين تمحورت نشاطات طلبة تخصص هندسة الكمبيوتر على البرمجيات المتعددة التي ترتبط بنظم تحليل الإشارات والتفاعل الإنساني- الحاسوبي.

وقد تم تنفيذ ذلك في مختبر «الحقيقة الافتراضية» المتواجد في الحرم الجامعي، وكان بالتعاون مع طلبة من تخصص الاتصالات والشبكات وتخصص نظم وتقنية المعلومات. و قام طلبة تخصص نظم وتقنية المعلومات بتنظيم جولة افتراضية في حرم الجامعة باستخدام تقنية الأبعاد الثلاثية، باستخدام «جوجل كارد بورد»، بالإضافة إلى أنشطة أخرى سلطت الضوء على آليات التحكم والسيطرة باستخدام تقنية «كينكت مايكروسوفت».

خدمات نوعية جديدة في عالم المال والأعمال

وعرض طلاب تخصص إدارة نظم المعلومات مشروعاً لتطوير نظام متقدم لقواعد البيانات، وذلك باستخدام تطبيقات تستخدم في الشركات، عن طريق تحليل نماذج إدارة الأعمال الحالية، ودراستها وتطويرها باستخدام أحدث التقنيات، كما قاموا بابتكار نظم جديدة للمبيعات وخدمة العملاء.

فيما اهتمت مجموعة من طلاب تخصص إدارة الموارد البشرية بعرض مشروع إدارة الأعمال التخصصي، والذي يتمحور حول المفاهيم المبتكرة لإدارة الأعمال، والتي تعنى بالاحتياجات الواقعية للسوق الكويتية، بالإضافة إلى مشروع التعريف بتجارب الاقتصاديات الناشئة مثل سنغافورة وماليزيا، ودورها في السوق الدولية.

كما قدم طلاب تخصص التمويل مشروع دراسة حالة، يعرض فرصاً استثمارية جديدة في دولة الكويت، لا ترتبط بإنتاج النفط الخام وحسب، بل تقوم على كيفية توظيف هذا المورد الثمين لانتاج سلع أخرى.

وشاركت مجموعة من طلاب تخصص التسويق في الإعداد لمسابقة التسويق الدولية «Marketing Edge»، كما تنافست مجموعات منهم في مسابقة «من سيصبح زعيم التسويق».

أما طلبة تخصص المحاسبة فقد قدموا مشروع «المحاسبة كلغة من لغات إدارة الأعمال» والذي يهدف إلى توحيد لغة إدارة الأعمال، و قاموا بإعداد قائمة توصيات أسموها «وصفة ضد الإخفاق» تشتمل التوصيات التي توصلوا اليها لتجنب الإخفاقات والأخطاء.

توظيف المهارات اللغوية بتفاعلية وإبداعية

أما طلاب البرنامج التمهيدي، فقد قدموا مسابقات منها على سبيل المثال مسابقة «النحو التفاعلي» التي تقوم على توظيف مهاراتهم اللغوية بطريقة تفاعلية إبداعية باستخدام نظام «آي كليكر».

مزج بين العلوم والأدب

وقام طلاب قسم العلوم الإنسانية والاجتماعية بتأليف قصص وأفلام قصيرة، هي مزيج بين العلوم والأدب. يدمج الطلبة بين الكتابة الإبداعية والعلوم التطبيقية، وذلك بانتقاء نظرية علمية، ثم نسج خطوط قصه تدور حول تلك النظرية، بهدف تعليم الطلبة كيفية إيصال الأفكار والمفاهيم العلمية بلغة سلسة يفهمها القارئ العادي.

كما قاموا باستخدام التواصل غير اللغوي في الأفلام القصيرة، لعرض آرائهم حول موضوعات متعددة.

AUM بيئة خصبة للابتكار

تؤدي المختبرات العلمية في الجامعة دورا مهما في توفير بيئة خصبة داعمة ونموذجية لتنفيذ المشاريع، ولقد حرصت الجامعة على تجهيزها بأحدث الأجهزة والتقنيات، وأكثرها تطورا، بما يتناسب مع التخصصات العلمية المتعددة التي تطرحها الجامعة، وبما يكفل المشاركة الفعالة والمتميزة والمشرفة لجامعة الشرق الأوسط الأميركية في مسابقات ومؤتمرات محلية ودولية، وحصولها على مراكز مرموقة.

إنجازات طلبة AUM تعزز المجتمع البحثي

تستثمر جامعة الشرق الأوسط الأميركية في طلبتها استثمارا سخيا، و تحرص على اكتشاف الطلبة الموهوبين، وإتاحة الفرص والمنصات اللازمة لإطلاق ابتكاراتهم وأفكارهم، الأمر الذي ينعكس إيجابا على المجتمع الكويتي، و يعزز بناء مجتمع بحثي وفكري تنموي مستدام، يُسهم في تطوير وتنويع اقتصادات الدولة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا