محمد الشعيبي


نجوم الفن يعودون بذكرياتهم إلى أولى لحظات الشهرة

تعددت المواقف... والإحساس واحد
  • 25 يناير 2010 12:00 ص
  •  23
| استطلاع شوق الخشتي |

بعد الاطلالة الاولى على الشاشة او المسرح، والخوض في غمار الاجواء الفنية، يخطو الفنان اولى درجات الشهرة، وتبدأ الاماكن العامة تألف وجوده، فما ان يذهب لسوق او مقهى الا ويجد من ينادي باسمه وربما يطلب التصوير معه.**

ثمة مواقف كثيرة تحدث بين الفنان وجمهوره، منها الايجابي ومنها السلبي... ولكن للموقف الاول الذي يواجهه الفنان طعماً خاصاً ومكانة متميزة في ذاكرته وتمنحه شعوراً بان صورته ثبتت في ذهن الجمهور وصار جزءا من الساحة الفنية.

وحول هذا الموضوع استرجع عدد من نجوم الوسط الفني اولى مواقفهم مع الجمهور واحساسهم في ذلك الوقت بعد اول اطلالة فنية لهم وذلك في استطلاع اجرته «الراي»... وهذه التفاصيل:

النجم علي جمعة تحدث لـ «الراي» بهذا الصدد قائلاً: كان ذلك في عام 1983 بعد عرض مسلسل «الغرباء» - اول اعمالي التلفزيونية، اذ قابلت عدداً من الاشخاص ووردتني اتصالات عدة، منهم من المملكة العربية السعودية يستفسرون عما اذا كنت «عبيطاً» في الحقيقة، كما دور «انيس الجاسوس» الذي قدمته في العمل ام لا، وذلك دليل على مدى اتقاني للدور ونجاح العمل.



هجوم شبابي

بينما قالت الممثلة مها محمد: بعد اطلالتي الاولى عبر الشاشة في برنامج «صادوه 2» في رمضان 2003، خرجت الى السوق لشراء ملابس العيد لـ «عيالي»، ولم يخطر ببالي حينها انني بت مشهورة ومعروفة بين الناس، ولكنني فوجئت بهجوم شبابي مزعج عليّ في اروقة المجمع التجاري «صراخ واستعباط» ما جعلني «انحاااش» واغطي وجهي بيدّي الى ان انتهى الموضوع بتدخل من الشرطة التي كانت متواجدة في المجمع.



عربانة الجمعية

وفي سياق هذا الموضوع، اجاب الممثل مشاري البلام قائلاً: لا انسى موقفي في احدى «الجمعيات» في سنة 1991 بعد عرض مسرحية «فري كويت»، اذ استوقفني شاب بينما كنت اتبضع مع خالتي وقال لي «انت اللي تمثل في مسرحية «فري كويت» الكوميدية؟»، فتفاجأت حينها و«حاشني» غرووور، وتركت «عربانة» الجمعية وطلبت من خالتي ان تدفعها لانني بت انساناً مشهوراً الآن (ضحك)، اما بعد عرض مسلسل «دارت الايام» والذي ظهرت به بشخصية مميزة سنة 1998، فقد قابلت عدة اشخاص ومنهم من كان يطلب التصوير معي في الاماكن العامة.



تفتيش نسائي

أما الممثلة أميرة محمد فقد استرجعت ذكرياتها بعمق واجابت: كنت قادمة الى الكويت براً اثناء عرض اولى اعمالي الفنية، المسلسل السعودي «العولمة» على احدى القنوات الفضائية، واستوقفتني نقطة تفتيش نسائية اثناء مروري بجسر الملك فهد السعودي، وتعرفت احدى المفتشات اليّ عندما قرأت بيانات جواز سفري، وسألتني عما اذا كنت الممثلة اميرة محمد عينها، فأجبتها، نعم، وانا في غاية السعادة و«الوناسة» ما جعلها «تسهل امور» التفتيش عليّ واسرتي بعد ان عرفتني.



حشد كبير

ومن جانبه، تحدث الممثل محمد الشعيبي قائلاً: لم اكن اخرج الى الاماكن العامة حينما كان يعرض مسلسل «جرح الزمن» الذي شهد انطلاقتي الفنية عام 2001، ما جعلني اتفاجا كثيراً من الجمهور «الرهيب» ليلة عرض مسرحية «ريمي والقصر المسحور» في عيد الفطر بعد شهر رمضان الذي عرض به المسلسل، اذ اقبل عليّ وزملائي الممثلين وحشد من الجمهور منهم من «يسلم علينا» وآخرون يطلبون التصوير معي وزملائي وتوقيع «اوتوغراف».



قبوط

وبعد تفكير طويل اجابت الممثلة ياسة: زاد عدد الجمهور بعد عرض مسلسل «ام البنات» وزادت المواقف الجميلة معهم، وعلى سبيل المثال موقفي مع امراة كبيرة في السن قابلتها في عزاء احد الاقارب، اذ هتفت لي قائلةً «انتي ام خلف؟؟» نسبة لشخصيتي في المسلسل- ثم اردفت «تعالي قعدي يمي انا اموووت عليج... تعالي خليني ابوسج يا بنيتي»... ولم تتركني الى ان انتهى العزاء فقالت لي «تعالي باجر وساقدم لك اكلة قبوط».

واضافت ياسة: هناك عدة مواقف جميلة تلت اطلالتي الاولى في برنامج «قرقيعان» ولكن مواقفي مع الجمهور بعد مسلسل «ام البنات» لا تنسى.



خجل وعفوية

الممثل منصور حسين المنصور تحدث عن ذكرياته ومواقفه مع الجمهور قائلاً: كانت اولى مواقفي مع الجمهور بعد عرض مسلسل «دارت الايام» الذي شاركت به في سبعة حلقات فقط وكان لا يتجاوز سني حينها 12 سنة، ورغم ذلك، فقد استوقفني الجمهور في بعض الاماكن العامة التي اذهب اليها وكان بينهم اطفال و«حريم كبار» كثيراً ما تتردد على لسانهن كلمة «يحليلك»، وهو امر جميل في ذاك السن الصغيرة واصابتني حالة من خجل شديد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا