شيرين


«مطربة البلهارسيا» شكرت من ساندوها: ربنا ما يوقع حد في موقف زيه

داعية طالب بسحب الجنسية من شيرين عبدالوهاب
على الرغم من «بيانها الثاني»، والذي قدمت فيه المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب، شكراً لجمهورها وزملائها في الوسط الفني، عقب مساندتهم لها في أزمتها، إلا أن التصعيد، ضد «مطربة البلهارسيا»، مستمر، وهذه المرة من ناحية البرلمان، ودعاة من الأزهر، وهجوم جديد، هو الثاني أيضا من الاستعراضية سما المصري.

شيرين قالت في حسابها الإلكتروني: «شكراً من كل قلبي للشعب المصري ولجمهوري، ولكل إخواتي الفنانين والإعلاميين المحترمين، اللي وقفوا جنبي وساندوني في موقف زي ده، وربنا ما يوقع حد في موقف زيه».

وبرلمانياً، استنكرت لجنة الزراعة والري والأمن الغذائي والثروة الحيوانية في مجلس النواب، إهانة المطربة شيرين عبدالوهاب لمصر، وذكرت اللجنة أنها ستتقدم بطلب عاجل لرئيس المجلس الدكتور علي عبدالعال، لاستدعاء نقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر، لمعرفة الإجراءات التي ستتخذها النقابة لمحاسبة ومعاقبة المطربة، على تصريحاتها المسيئة والمهينة لمصر.

وقال وكيل اللجنة، النائب رائف تمراز: «ما قالته كلام هزلي يشوّه سمعة مصر، إزاي دي تتكلم باسم مصر وتهينها في الخارج وتقول للعالم كله إن نهر النيل شريان الحياة ملوث، يجب اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمحاسبتها، وأن يأتي نقيب المهن الموسيقية للبرلمان لسؤاله عن هذه الواقعة».

وعلق الداعية الأزهري الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، وسط القاهرة، مطالباً، بسحب الجنسية من شيرين وإيقافها عن الغناء في مصر.

وتابع أن «شيرين أساءت لمصر، بعد قولها مياه النيل بتسبب بلهارسيا، وهكذا تقتل مصر في وقت الحرب، الدنيا كلها شاربة من مياه النيل»، مطالباً في تصريحات له، بسحب الجنسية المصرية منها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا