من الأعمال الفنية


«النور للمكفوفين» ومتحف الفن الإسلامي احتفلا باليوم العالمي للعصا البيضاء

  • 22 أكتوبر 2017 12:00 ص
  •  18
المري: يفتح المتحف العالمي أبوابه لجميع الأفراد بلا تفرقة ولا تمييز للاستمتاع بمقتنياته الفريدة
نظم معهد النور للمكفوفين بالتعاون مع متحف الفن الإسلامي باقة منوعة من الفعاليات احتفالاً باليوم العالمي لـ «العصا البيضاء»، والذي تحييه الولايات المتحدة ومختلف بلدان العالم في كل عام تقديراً لإنجازات المكفوفين والأشخاص ذوي الإعاقة البصرية.

وجرت العادة على الاحتفال بهذا اليوم تخليداً لذكرى صدور قانون في الولايات المتحدة الأميركية في عام 1964 بتخصيص يوم الخامس عشر من أكتوبر من كل عام يوماً للاحتفال بالعصا البيضاء كرمز للمكفوفين وأداة للاستقلالية.

وقام ما يزيد على 100 من الأطفال ومعلمي معهد النور للمكفوفين بزيارة متحف الفن الإسلامي يوم الأحد للمشاركة في مجموعة من الفعاليات المصممة خصيصاً للاحتفال بهذا اليوم.

وقام نائب مدير إدارة التعليم وتوعية المجتمع بمتحف الفـــــن الإسلامي سالم عبد الله المري، بالترحيب بالضيوف، ثم اصطحبهم المرشدون في جولة تعريفية بالمتحف ليستمتعوا بعد ذلك بجلسة قصصية في مـكتبة المتحف والتي تعد الأكـــــبر من نـــــوعها في المنطقــــة، ثــم شارك الطلاب بعدها في ورشة عمل فنية.

ووصف المري الشراكة مع معهد النور قائلا: «نحن سعداء بالتعاون والشراكة مع معهد النور في الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء، في الوقت الذي يفتح فيه هذا المتحف العالمي أبوابه لجميع الأفراد بلا تفرقة ولا تمييز للاستمتاع بمقتنياته الفريدة. وقد اعتدنا في متحف الفن الإسلامي استقبال مختلف الجماهير للمشاركة في الأنشطة المخصصة للاحتفاء بإنجازات الثقافة الإسلامية وأثرها على الحضارات، ونأمل أن ترسخ تلك الأنشطة من تقدير المجتمع ووعيه لما يقوم به معهد النور من مهمة نبيلة في دعم الطلاب المكفوفين وذوي الإعاقة البصرية».

وعلاوة على الجلسات التي شارك فيها الطلاب بأنفسهم، نظم العاملون في معهد النور جولتين إرشاديتين مدتهما 15 دقيقة لعامة الجماهير لاختبار إحساس التجول بالمتحف بعيون مغمضة وتجربة شعور الشخص الكفيف بالعالم من حوله.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا