يحيى العقيلي


العقيلي: أهدي جائزة «فوربس» لسمو الأمير

حوار / جمعية الإصلاح حلّت أولاً في قائمة «فوربس ــ الشرق الأوسط» للمؤسسات الخيرية الأكثر شفافية في العالم العربي
  • 08 أغسطس 2012 12:00 ص
  •  5
أهدت جمعية الاصلاح الاجتماعي ممثلة في الأمانة العامة للعمل الخيري جائزة «الجمعيات الخيرية الأكثر شفافية في العالم العربي»، لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، متعهدة بالتزام رؤية سموه في كلمته بأن يبقى «العمل الخيري الكويتي تاج على رؤوسنا»، بعد أن حصلت على المركز الأول في قائمة مجلة «فوربس - الشرق الأوسط»، وهي النسخة المرخصة من المجلة العالمية الذائعة الصيت «فوربس» هذا العام، والتي تطلق القائمة للعام الثاني على التوالي.

وأعلن الأمين العام لأمانة العمل الخيري بجمعية الاصلاح يحي العقيلي، أن لدى الأمانة رؤية نسعى لتحقيقها «لنكون المؤسسة الخيرية الأهلية الرائدة في العالم العربي، ولدينا خطة عمل استراتيجية لأربع سنوات»، مشيرا في سياق آخر، الى «التصدي بشكل أكبر للاتهامات الباطلة التي تتهم بها العمل الخيري بترسيخ الشفافية في سائر أعمالنا».

وكانت المنافسة بين أكثر من 2500 مؤسسة على مستوى العالم العربي، ثم تم اختيار 61 مؤسسة هي الأكثر مهنية وتطبيقا للمعاير التي تقوم المؤسسة بالاختيار على أساسها. وفي ما يلي اللقاء مع العقيلي:



• بداية نبارك لكم حصولكم على جائزة المركز الأول في قائمة فوربس؟

- حقيقة التهنئة واجبة لهذا البلد الطيب وجموع المحسنين الذين وثقوا فينا وساندونا، كما أن هذه الجائزة نهديها لسمو الأمير حفظه الله، ونقول له بكل ثقة وفخر سنظل دائما عند كلمتك التي قلتها إن العمل الخيري الكويتي تاج على رؤوسنا، وحقيقة سموه بدعمه لنا المتواصل جعلنا نصل الى هذه المكانة، كما أنني أؤكد أن هذا التكريم جاء نتيجة عمل رجال مخلصون منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.

• حدثنا عن الأمانة ونشأتها؟

- الأمانة العامة للعمل الخيري هي احدى هيئات جمعية الاصلاح الاجتماعي الكويتية، أنشئت بقرار من مجلس ادارة الجمعية في عام 1991 بعد التحرير مباشرة، برئاسة الشيخ الدكتور جاسم مهلهل الياسين أول أمين عام لها، وهو حالياً رئيس مجلس ادارتها لتوحيد الآليات والنظم والتنسيق بين اللجان الخيرية التابعة للجمعية آنذاك والتي بدأت عملها منذ عام 1982 م ولذلك سميت في بداية عملها وحتى عام 2006م الأمانة العامة للجان الخيرية، وتضم الأمانة حالياً قطاعات العمل التالية: قطاع آسيا - قطاع أفريقيا - القطاع العربي - القطاع الأوربي (الرحمة العالمية) - لجنة السنابل الخيرية.

• هل يتم التواصل بشكل رسمي خلال التقييم وفقا لمعايير مجلة فوربس؟

- يعتمد فريق البحث في مجلة «فوربس - الشرق الأوسط» في مصدره الأساسي لجمع المعلومات لاعداد تصنيف «الجمعيات الخيرية الأكثر شفافية في العالم العربي»، من خلال التواصل مع وزارات الشؤون الاجتماعية في مختلف الدول العربية، للحصول على قوائم الجمعيات الخيرية (غير الربحية) المسجلة والمعتمدة فيها، وذلك لضمان شرعية تعاملاتها، وتوافقها مع القوانين النافذة في بلدانها. ثم يقوم فريق البحث بالتواصل مع أكثر الجمعيات المرشحة، عن طريق طلب قوائمها المالية المدققة، وذلك لضمان وجود مرجعية ادارية ومالية لحساباتها تضمن قانونية عملها ووجودها، هذا الى جانب أن يكون التقرير مدققا من قبل شركة تدقيق مالي معتمد، ويتم التصنيف بناء على معايير خمسة، وهي:

? اجمالي دخل الجمعية للعام 2011.

? مجموع الانفاق على المساعدات الخيرية من اجمالي الانفاق العام خلال العام 2011.

? أن تكون الجمعية مرخصة ومسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية في بلدها.

? لديها شركة تدقيق مالي معتمد.

? أن يكون اجمالي ايرادات الجمعية أكثر من 300 ألف دولار.

• انتم مؤسسة عريقة وتديرون حركة أموال وتبرعات ليست بسيطة، كيف تقومون على ادارة ذلك؟

- لدينا رؤية نسعى لتحقيقها في الأمانة لنكون المؤسسة الخيرية الأهلية الرائدة في العالم العربي، ولدينا خطة عمل استراتيجية لأربع سنوات، نسعى لتحقيقها سنويا بخطط تشغيلية، تتضمن أهدافاً عديدة في اتجاهين:

- الأول: رفع كفاءة أداء العاملين في الأمانة، والارتقاء بآليات العمل وفقا لمعايير العمل المؤسسي.

- الثاني: المشروعات الخيرية التي نخطط لتنفيذها في العديد من البلدان، حسب الأولويات التي وضعناها.

ويتم جمع التبرعات بتسويق تلك المشروعات من خلال المنافذ التسويقية لنا، عبر فروعنا المنتشرة في الكويت ووسائل الاعلام والزيارات الخاصة للمتبرعين، بالاضافة الى الجمع الكتروني من خلال موقعنا «خير اونلاين»، وادارة تنفيذ تلك المشروعات والميزانيات المعتمدة لها تتم من خلال قطاعات العمل الجغرافية، فكل قطاع مسؤول عن المشروعات المخصصة للبلدان الواقعة تحت نطاق اشرافه، ويساند ذلك ادارة مالية مركزية يتم من خلالها ضبط عمليات التحويل والصرف المالي بشكل دقيق، كما أن لدينا مراقباً مالياً داخلياً لزيادة جهود الرقابة المالية لدينا ويقوم بالتدقيق على أعمالنا داخل وخارج الكويت، اضافة للتدقيق المالي من قبل مكتب التدقيق العالمي «Ernst & Young» الذي يتولى التدقيق المحاسبي على أعمالنا.

• كيف تتفاعلون وتتعاونون مع المؤسسات الخيرية الأخرى المحلية؟ والاقليمية؟ والعالمية؟

- من السياسات المعتمدة في الأمانة العامة للعمل الخيري في جمعية الاصلاح الاجتماعي التعاون والتنسيق مع المؤسسات الخيرية الرسمية منها والأهلية، وبشكل خاص في الجهود الاغاثية للكوارث أو المشروعات الخيرية التنموية الكبيرة، ففي دولة الكويت لدينا تعاون مع بيت الزكاة ووزارة الأوقاف والأمانة العامة للأوقاف ومع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية، كما أن اللجنة المشتركة التي نشارك في عضويتها تضم كافة المؤسسات الخيرية في الكويت وهي الاطار التنسيقي المؤسسي، كما كان لنا تنسيق مع مؤسسة الاغاثة الاسلامية في بريطانيا ابان الحرب على غزة، وتنسيق وتعاون مع البنك الاسلامي للتنمية، حيث نتولى تنفيذ بعض المشروعات الخيرية له في غزة. أمّا اقليمياً وعالمياً فيتم التنسيق مع المؤسسات المحلية في البلدان التي نعمل بها في الكوارث الانسانية، وينطبق الأمر كذلك على الأمم المتحدة التي تم التنسيق معها في أكثر من منشط انساني بهذا الخصوص.

• حدثنا عن تجربتكم في استخدام الانترنت والتقنيات الحديثة؟

- أطلقت ادارة العلاقات العامة بأمانة العمل الخيري بجمعية الاصلاح أول موقع خيري في الكويت والخليج العربي، يقدم خدمة التبرع الالكتروني عن طريق الانترنت في خطوات سهلة وبسيطة وتحت شعار موقع خير أون لاين www.khaironline.com، حيث يعتبر الواجهة الاعلامية الرسمية، للأمانة والبوابة الالكترونية لأهم الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها الأمانة وقطاعاتها، بالاضافة لكونه نافذة خير كويتية عالمية.

ومن خلال هذا الموقع فان المتبرع يستطيع التعرف على جميع أنواع التبرعات المطروحة بأنواعها كافة، ثم اختيار الدولة التي يريد أن يتبرع لها ونوع التبرع، كأن يختار أن يكفل يتيما في دولة ما، ويتم من خلال وضع رقم بطاقة الائتمان ورقم حساب المتبرع، بحيث يتمكن من دفع مبلغ معين أو استقطاع شهري أو سنوي وفق رغبته، وهذه العملية برمتها تتم باشراف من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، حيث ان الوزارة متاح لها الدخول الى الموقع والتعرف أين تذهب التبرعات بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة.

وقد حصل «خير أون لاين» على المركز الثاني في جائزة الكويت الالكترونية في مجال اثراء المحتوى الالكتروني، والتي تمنحها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

• ما العقبات التي واجهتكم ومازالت تواجهكم مذ بدأتم مسيرتكم الخيرية؟ وما خططكم لمواجهتها والتغلب عليها؟

- نحرص في الأمانة على تطبيق معايير العمل المؤسسي وذلك لوقاية أي عوائق داخلية في الاجراءات الادارية والفنية والمالية، ولدينا رصيد من ثقة المتبرعين، بفضل الله تعالى كبير، يساهم في معالجة مشاكل التمويل الخيري للمشروعات، وما نحتاجه هو مساندة الجهات الرسمية المسؤولة عن العمل الخيري لجهودنا الخيرية، والتصدي بشكل أكبر للاتهامات الباطلة التي يتهم بها العمل الخيري، وخطتنا لمواجهة ذلك هو ترسيخ الشفافية في سائر أعمالنا، وتقديم الخدمة الخيرية لمتبرعينا وفق أفض معايير الجودة.

• تجربتكم ممتدة منذ ثلاثون عام، ما أهم انجازاتكم؟

- لقد كانت مسيرة حافلة قامت على أكتاف رجال مخلصون وبعون الله وتوفيقه ودعم المحسنين وثقتهم فينا وخلال هذه المسيرة فان أهم انجازاتنا تتمثل في:

بناء أكثر من 5000 مسجد ومركزاً اسلامياً، كفلنا 60 ألف يتيم، أسسنا أكثر من 35 مجمعاً تنموياً كبيراً. وعلى مستوى المشروعات التعليمية قمنا بانشاء 150 منشأة تعليمية، ونفذنا 255 منشأة طبية من خلال المساهمة في المشروعات الصحية، كما اننا ومن خلال مشروعات الكسب الحلال استطعنا تنفيذ 8500 مشروع، بجانب 15 ألف بئر وبناء 2500 بيت للفقراء، وعلى مستوى خدمة القرآن ومن خلال مشروع الشفيع لتحفيظ القرآن الكريم بفضل الله قمنا بدعم 6000 حافظ، هذا بجانب 17 وقفية خيرية تخدم مشروعات منوعة.

• وماذا عن ابرز التكريمات التي حصلتم عليها بجانب «فوربس»؟

- التكريمات نحصل عليها كل يوم، ان لم يكن كل دقيقة في اليوم، من خلال ثقة المتبرعين ودعمهم لنا، وان كنا حصلنا على جائزة أو تكريم فان قناعتنا أنها حق لهؤلاء الداعمين من أهل الخير، وفقط ليطمئن الناس ويسعدوا كما نسعد، فانني أذكر بعض هذه التكريمات التي حصلنا عليها وما تميزنا به عن غيرنا:

• جائزة المؤسسة الأهلية الرائدة في العمل الاجتماعي لجمعية الاصلاح الاجتماعي من مجلس وزراء الشؤون الخليجي (2010).

•»وسام قائد» وهو أعلى وسام شرف في جيبوتي لقيادات العمل الخيري وأهل الخير، من متبرعي مجمع الرحمة التنموي من رئيس الوزراء الجيبوتي السيد ديليتا محمد ديليتا (2011).

•جائزة «نجمة بالميرا» من جامعة أكسفورد البريطانية للجامعة الكويتية القيرغيزية (محمود كشغري) التي أنشأتها الأمانة في قيرغيزيا (2010).

• شهادة من اليونميك (بعثة الأمم المتحدة لكوسوفا) على عمل مكتب الأمانة في كوسوفا المميز في ادارة مجمع الكويت السكني (2003).

• المركز الثاني في جائزة الكويت الالكترونية في مجال اثراء المحتوى الالكتروني، والتي تمنحها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تحت رعاية حضرة صاحب السمو الأمير.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا