الصين: 11 قتيلا في هجوم على مركز للشرطة في شينجيانغ

  • 17 نوفمبر 2013 08:53 ص
قتل تسعة اشخاص مسلحين بفؤوس وسكاكين في هجوم شنوه على مركز للشرطة في اقليم شينجيانغ الصيني المأهول بغالبية من المسلمين والذي يشهد اضطرابات، ما ادى ايضا الى مقتل عنصرين من الشرطة كما اعلنت وكالة انباء الصين الجديدة الاحد.

ووقع الحادث في سيريكبويا الواقعة في منطقة باشو في اقليم شينجيانغ الذي يشكل مسرحا لاعمال عنف متكررة بين الاويغور المسلمين الناطقين بالتركية و"الهان" الاتنية التي تشكل غالبية سكان الصين.

وقتل المهاجمون عنصرين من الشرطة وجرحا اثنين اخرين قبل ان يسقطوا قتلى، كما نقلت الصين الجديدة عن الشرطة.

لكن متحدثا باسم المؤتمر العالمي للاويغور، وهو منظمة تدافع عن الاويغوريين مقرها في ميونيخ (المانيا)، قال ان "الاشخاص الذين قدموا على انهم مهاجمون مسلحون كانوا متظاهرين تم توقيف عشرات منهم".

وأضاف ديلشات راشيت: "ادعو مرة جديدة المجتمع الدولي الى اتخاذ تدابير فورية لمنع الحكومة الصينية من فتح النار على المتظاهرين الاويغور وحرمانهم من حقوقهم".

واقليم شينجيانغ المترامي الاطراف الواقع على التخوم الغربية للصين "منطقة تتمتع بحكم ذاتي" غالبية سكانه من الاويغور وتهزه بانتظام اعمال عنف تنسبها السلطات عموما الى "ارهابيين" و"انفصاليين".

وتعد المنظمات الاويغورية ان "هذه الاتهامات هي طريقة تسعى من خلالها السلطات الى تبرير التشدد في القمع" الذي يقولون انهم ضحاياه.


(ا ف ب)

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا