المكسيك مستعدة لإجراء محادثات مع واشنطن بشأن التجارة والأمن والهجرة

قال الرئيس المكسيكي انريك بينا نيتو أمس الأربعاء إن بلاده ستسعى للتفاوض بشأن قضايا تشمل التجارة والأمن والهجرة مع الإدارة الأميركية القادمة لدونالد ترامب لكنها لن تساهم ماليا في بناء جدار أميركي على الحدود.

وقال بينا نيتو الذي كان يتحدث أمام تجمع لديبلوماسيين أجانب إنه سيواصل الترويج لتكامل تجاري حر في أميركا الشمالية.

وأضاف أن المكسيك ستشارك في جعل الحدود أكثر أمنا لكنها لن تشارك في بناء جدار، مضيفا أن الولايات المتحدة تشارك في المسؤولية بشأن الهجرة ويجب أن تعمل لوقف تدفق الأسلحة غير القانونية باتجاه الجنوب.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا