سليماني مهاجماً روحاني: لولا «الحرس» لما بقيت إيران

أول فوج حجاج إيراني إلى مكة نهاية يوليو
  • 06 يوليه 2017 12:00 ص
  •  18
طهران - وكالات - «العربية.نت»، «سي ان ان عربية» - صعد «الحرس الثوري» هجومه على الرئيس الإيراني حسن روحاني، بسبب انتقاد الأخير لسيطرة هذه القوة شبه العسكرية على الاقتصاد.

وقال قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني، إنه «لا يحق لأحد أن يضعف الحرس الثوري أو يتعرض له بالهجوم».

وذكرت وكالة «ميزان» الإخبارية، ان سليماني شدد، اول من امس، في كلمة له أمام جمع من مقاتلي الحرب الإيرانية - العراقية في الثمانينات على أنه «لولا الحرس الثوري لضاع البلد».

وكان روحاني قال في معرض انتقاده تدخل «الحرس الثوري» في اقتصاد إيران، خلال كلمة له الأسبوع الماضي، إن «الاقتصاد أصبح تحت رحمة دولة العسكر».

وأكد أن «الاقتصاد والسلاح والإعلام بيد العسكر ولا يستطيع أحد منافستهم»، امتدادا لانتقاداته التي وجهها للحرس الثوري خلال حملته الانتخابية في مايو الماضي، عندما طالب هذه القوات بالاهتمام بالشؤون العسكرية والأمنية على الحدود، متهماً إياه «بإرهاب المستثمرين»، محملاً سلوكه الأمني «مسؤولية تردي الاقتصاد في إيران».

من جهة ثانية، أعلن وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني رضا اميري، امس، ان اول فوج من الحجاج الايرانيين لموسم حج العام الحالي سيتوجه الى مكة المكرمة اواخر يوليو الجاري.

وذكر في تصريح صحافي ان السياسة الرسمية لبلاده «تتمثل في اقامة مراسم حج يتم فيها الحفاظ على امن الحجاج»، مشيرا الى موافقة الجانب السعودي على شروط ايران «بصورة خطية».

واضاف ان اول قافلة حجاج ستتوجه الى المشاعر المقدسة ستكون في 31 يوليو الجاري، مؤكدا التزام الجهات الرسمية المسؤولة عن ذلك بتفويج الحجاج وفق برنامج محدد مسبقا.

من جهة أخرى، أعلنت محكمة استئنافية كندية تأييد الحكم الصادر من محكمة أونتاريو ضد إيران بدفع غرامة قدرها 1.7 مليار دولار تعويضاً لضحايا الإرهاب ضد مواطنين أميركيين.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا