دخيل الدخيل

«رساميل» شاركت في مؤتمر «MIPIM» العقاري

  • 26 مارس 2017 12:00 ص
  •  46
شاركت «رساميل للاستثمار» في مؤتمر «MIPIM» العقاري الذي أقيم في مدينة كان الفرنسية، بمشاركة 24 ألف شخص من أكثر من 100 دولة، والذي يشكل الحدث السنوي الأهم في قطاع العقارات حيث تشارك فيه أهم الشركات العالمية من أجل عرض مشاريعها العقارية إلى جانب عدد كبير من المستثمرين والمهتمين.

وقال نائب الرئيس التنفيذي في الشركة، دخيل الدخيل، إن القضايا السياسية كانت وعلى غير العادة هي الطاغية على المؤتمر الذي عادة ما تسيطر عليه القضايا الاقتصادية، نتيجة استقرار وضع الاقتصاد العالمي نسبياً الذي بدأ بإظهار معدلات نمو إيجابية، مبيناً أنه في ظل هذا الاستقرار النسبي فإن المسائل السياسية تضيف حالة من الغموض على الاستثمار العقاري.

وتابع الدخيل أنه من ناحية الرئيس الأميركي المنتخب حديثاً دونالد ترامب، فإن جدول أعمال إدارته يتضمن زيادة الإنفاق على تطوير البنية التحتية الأميركية والحمائية الاقتصادية، في حين هناك مستقبل منطقة اليورو الذي يسوده الغموض على خلفية قرار الشعب البريطاني الخروج من الاتحاد الأوروبي، في الاستفتاء الذي تم تنظيمه منتصف العام الماضي، إلى جانب صعود الأحزاب السياسية الشعبوية في مختلف أنحاء أوروبا، كما هناك أيضاً الصراع السياسي بين الولايات المتحدة وروسيا والصين.

وأكد أنه مع ذلك، فإن الاستثمار في ظل حالة عدم اليقين السائدة أصبح هو القاعدة الجديدة بعد الركود الكبير في عام 2008، لافتاً إلى أنه على الرغم من ذلك هناك اتجاهات عقارية عالمية مثيرة للاهتمام يجب منحها بعض الأهمية عند اتخاذ القرارات الاستثمارية.

وأشار إلى أن أحد هذه الاتجاهات هي أسعار الفائدة، بعدما حدد مجلس الاحتياطي الفيديرالي الأميركي المسار الخاص بوتيرة رفع أسعار الفائدة، بفضل النمو الذي يحققه الاقتصاد الأميركي الذي يصل إلى 2 في المئة، والتوقعات بارتفاع هذه النسبة في ظل إدارة الرئيس المنتخب حديثا دونالد ترامب، إلى جانب النمو الإيجابي في الوظائف وبقاء معدل التضخم تحت السيطرة، ما سيكون له تأثير مباشر على صافي الدخل التشغيلي للعقارات والتقييمات والتمويل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا