محمد الحنيف


جائزة الدكتورة هيفاء السنعوسي للمونودراما ... تستقبل مساهمات المشاركين

  • 10 أبريل 2012 12:00 ص
  •  30
أعلن المنسق العام لجائزة الدكتورة هيفاء السنعوسي الأديب محمد الحنيف عن طرح الجائزة السنوية المالية والمعنوية للعام الثاني في مجال كتابة المونودراما وذلك لتشجيع المبدعين الكويتيين بالتعاون مع رابطة الأدباء الكويتيين وجامعة الكويت، وتأتي الجائزة بدورتها الثانية للعام 2012 بدعم من الأستاذة في جامعة الكويت وعضو رابطة الأدباء الأديبة والباحثة الدكتورة هيفاء السنعوسي، وقد خُصّصت الجائزة لكتابة النص المونودرامي وهي مسرحية البطل الواحد. وأضاف الحنيف بأنّ هذه الجائزة تُعد الأولى من نوعها على مستوى الكويت حيث رأت الدكتورة السنعوسي أهمية كتابة النص المونودرامي لأنّ المونودراما لم تنل حظها في الظهور في الساحة الثقافية الكويتية بشكل بارز، كما أنّ السنعوسي اهتمت كباحثة بتطويع هذا النوع من المسرح في دراساتها العلمية في تأهيل وتطوير الشخصية على مستوى الكتابة والأداء وفي مجال العلاج النفسي.
وأضاف الحنيف بأنّ الدكتورة السنعوسي تُقدّم هذه الجائزة السنوية وقيمتها ألف دينار كويتي موزّعة على ثلاثة فائزين الأول 500 دينار والثاني 300 دينار والثالث 200 دينار كما أنه سيتم عرض مونودرامي قصير في يوم احتفالية توزيع الجائزة على مسرح رابطة الأدباء الكويتيين في شهر أكتوبر 2012 علما بأن آخر يوم لتسليم النصوص المسرحية المونودرامية هو التاسع من شهر سبتمبر 2012.
وثمن الحنيف دور رابطة الأدباء الكويتيين وجامعة الكويت وهما مؤسستان تهتمان بدفع الإبداع الكويتي نحو الظهور، وقد اهتما بالجائزة في دورتها الأولى عام 2011 والتي فاز فيها كل من ريمان البغلي بالمركز الأول و هديل بوقريص بالمركز الثاني وعبدالرحمن الصايغ بالمركز الثالث.
وتقدّم الحنيف بالشكر الجزيل لعميد شؤون الطلبة الدكتور عبدالرحيم ذياب والمسؤولين في الجامعة وكذلك مجلس إدارة رابطة الأدباء الكويتيين وعلى رأسهم الدكتور عادل العبدالمغني أمين عام رابطة الأدباء الكويتيين على اهتمامهم بالإعلان عن الجائزة التي تشمل المبدعين الكويتيين.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا