تشييع جثمان نويس في طهران وفي الإطار صورة أرشيفية له (ا ب)


مقتل رئيس الهيئة الإيرانية لإعمار لبنان برصاص مسلحين لدى عودته من سورية

«الحرس الثوري» نعاه بصفته أحد قادته
  • 15 فبراير 2013 12:00 ص
  •  22
بيروت - ا ف ب، رويترز - قتل رئيس الهيئة الايرانية لاعادة اعمار لبنان حسام خوش نويس الملقب بحسن شاطري الذي اعلن الحرس الثوري الايراني انه قائد في صفوفه بنيران مسلحين لدى عودته من سورية الى لبنان.

واوضح بيان للسفارة الايرانية في بيروت صدر قبيل منتصف ليل الاربعاء - الخميس: «ببالغ الاسى والاسف تعلن سفارة الجمهورية الايرانية استشهاد رئيس الهيئة الايرانية لاعادة الاعمار في لبنان المهندس حسام خوش نويس، وذلك في طريق عودته من دمشق الى بيروت على يد المجموعات الارهابية المسلحة».

واشار بيان السفارة الى ان نويس «ترأس الهيئة الايرانية لاعادة اعمار لبنان في أعقاب حرب تموز 2006 بين حزب الله واسرائيل وأشرف على تنفيذ مشاريع اعادة اعمار في قرى وبلدات الجنوب اللبناني والضاحية الجنوبية لبيروت، واعادة بناء وترميم عشرات المدارس والمستشفيات ودور العبادة الاسلامية والمسيحية» في لبنان.

وفي طهران، اعلن متحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف في بيان ان «العميد حسن شاطري استشهد على الطريق من دمشق الى بيروت على ايدي مرتزقة ومؤيدين للنظام الصهيوني»، مؤكداً أنه «مما لا شك فيه أن مثل هذه الأعمال الخبيثة لن تجدي هؤلاء العملاء نفعاً».

وأضاف المسؤول الإيراني أن «العميد شاطري كان في مهمة لإسراع تنفيذ المشاريع الإعمارية في لبنان».

واشار البيان الذي نشر على موقع الحرس الثوري الالكتروني الى ان شاطري كان يهتم خلال السنوات الاخيرة باعادة اعمار المناطق المتضررة في لبنان جراء الحرب التي استمرت 33 يوما.

وقالت مصادر في المعارضة السورية أن الهجوم وقع قرب بلدة الزبداني السورية على بعد بضعة كيلومترات عن الحدود اللبنانية.

وجرت أمس في العاصمة الايرانية مراسم تشييع مهيبة لجثمان نويس حضرها القائد العام للحرس الثوري العميد محمد علي جعفري وقائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني وامام جمعة طهران كاظم صديقي وممثل المرشد الاعلى بالحرس الثوري علي سعيدي وممثل المرشد في فيلق القدس علي شيرازي ونائب القائد العام الحرس الثوري العميد حسين سلامي، وتم بعد مراسم التشييع نقل الجثمان الى مدينة سمنان ليوارى الثرى هناك.

ويعد العميد المهندس خوش نويس احد ابرز قادة الحرس الثوري الذين شارکوا في الحرب العراقية - الايرانية (1980 - 1988) وكان مسؤولا فيها عن شؤون هندسة الحروب والطرق والجسور، وقبل توليه مسؤولية اعادة اعمار جنوب لبنان بعد حرب 2006، كان تولّى رئاسة الهيئة الايرانية لاعادة اعمار أفغانستان، ويحظى بتأييد واسع في الاوساط الحكومية والشعبية اللبنانية.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان: «في كل زياراتي للبنان لم ار في وجه الشهيد وانشطته المهمة، سوى عشق الولاية والاسلام»، واضاف: «ما لاشك فيه ان الشهيد خوش نويس، يعد شخصية خالدة على الصعد الجهادية والديبلوماسية، وان جهازنا الديبلوماسي يفتخر بدوره البناء والمؤثر في هذا المجال».

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا