حنان جابر: الغيرة موجودة في المجالات كافة فما بالك عندما يتعلّق الأمر بفتاة جميلة ومثقفة وناجحة مثلي

حوار / سعيدة بنجاح «جد ولعب 4» على قناة «فنون»
  • 24 نوفمبر 2010 12:00 ص
  •  24
| حوار- حسين عمر |

حنان جابر مذيعة سطع اسمها في الآونة الاخيرة اثر تقديمها برنامج «جد ولعب 4» على قناة «فنون» في رمضان الماضي، واستطاعت ان تحجز مكاناً متقدماً لها بين صفوف المذيعات**، كما حققت قاعدة جماهيرية في فترة قصيرة وهذا ما اتضح من خلال استفتاء «قهاوي الراي» الذي اظهر اجماعاً شعبياً على منحها لقب افضل مذيعة.

حنان دخلت مجال الاعلام وهي في الثالثة عشرة من عمرها وقدمت مجموعة من برامج الاطفال، وبعدها فتحت لها ابواب الشهرة وقدمت البرنامج الشبابي «رايكم شباب» على تلفزيون «الراي»، كما شاركت في تقديم العديد من المهرجانات والبرامج الاذاعية.

مبدأ حنان في الحياة ان الذكاء يأتي اولا باعتباره ركيزة اساسية للنجاح، اما الجمال فليس شرطا اساسيا لكنه قد يكون من عوامل النجاح الثانوية.

«الراي» حاورتها في مواضيع متفرّقة كما تطرقت للحديث عن جديدها في المرحلة المقبلة، وقد استهلّ الحوار معها انطلاقاً من آخر نجاحاتها:



• حدثينا في البداية عن صدى برنامج «جد ولعب 4»؟

- برنامج «جد ولعب 4» حقّق نجاحاً كبيراً وحصل على اعلى نسبة متابعة في الخليج والوطن العربي و«كافي حب الناس لي»، اذ تعرفوا على حنان بعيدا عن الرسميات وفلسفة المنطق الاعلامي. لدي معجبون من الاعمار والفئات كافة وانا سعيدة جداً بهذا النجاح، واشكر كل من ساهم في نجاح هذا البرنامج من عناصر فريق العمل.

• وما سرّ نجاح هذا البرنامج والذي كان السبب في حصولك اخيرا على لقب افضل مذيعة في الوطن العربي في استفتاء «قهاوي الراي»؟

- لا سر في المسألة او وصفة سحرية. التوفيق من الله سبحانه وتعالى، وهذا الترشيح مدعاة فخر بالنسبة الي ودليل على حب الناس لحنان الانسانة قبل المذيعة، وانا التمس حب الله مما احصده من حب الناس.

• كيف كان تجاوب المشاهدين مع البرنامج، وما التعليقات التي سمعتها؟

- المشاهدون احبّوا البرنامج و«وايد استانسوا على تقديمي وكل الكلام اللي اسمعه هو مديح وكلام جميل جدا من كل المتابعين».

• هل من مواقف طريفة او مؤلمة صادفتك اثناء تصوير «جد ولعب»؟

- «الحمدالله ماكو اي موقف محزن او مؤلم»، لكن حصل لي موقف مضحك جداً ولم استطع ان اتمالك نفسي او امسك ضحكتي هو عندما قابلت وافداً آسيوياً من التابعية الهندية «مسوي نفسه كويتي» فكان موقفاً كوميدياً بامتياز.

• ما الصعوبات التي واجهتك اثناء تقديم «جد ولعب»؟

- ما من صعوبات، لكن التعامل مع كل الناس بشكل مباشر قد يكون متعباً وخاصة في برنامجك «جد ولعب» الذي يتطلب جرأة وذكاء ومقدرة على التعامل المباشر مع الجمهور وليس سهلاً على اي شخص ان يجمع هذه الصفات في آن واحد.

• كيف تصفين تعامل القيمين على تلفزيون «فنون» معك؟

- كل من تعاملت معهم انطلاقاً من بدايتي في «تلفزيون الكويت» مروراً بقناة «الراي» و «اذاعة دولة الكويت» وصولاً الى «فنون» كانوا في قمّة التعامل الراقي.

• ماسبب رفضك لتقديم برنامج «بناتي»؟

- لانني ارفض تقديم برنامج مع مذيع او مذيعة اخرى، وقبل فترة عرض علي تقديم برنامج مع مجموعة من المذيعات ورفضت لانني احب تقديم البرنامج بمفردي، وكذلك طريقة «ستايلي» في التقديم تختلف تماماً عن الآخرين.

• كونك ما زلت في بداية مشوارك الاعلامي، ما الاشياء التي تحرصين على فعلها وهل تستفيدين من تجارب الاعلاميات؟

- احرص على الظهور على طبيعتي والابتعاد عن التصنع وما هو زائف مثل الـ «ميك اب» الصارخ الذي تضعه بعض المذيعات فيظهرن كالمهرج، فالمشاهد ذكي ويعرف التمييز بين الجمال الحقيقي والمزيّف، واحرص على احترام الشاشة والمشاهدين.

• ما سبب ندرة تقديمك للبرامج؟

- السبب يعود لمجال دراستي فانا طالبة في جامعة الشرق الاوسط الاميركية قسم «ادارة الاعمال»، فالاولوية تكون لدراستي ودخولي مجال الاعلام والتقديم هو من باب الهواية فقط.

• انت طالبة جامعية لماذا لم تختاري دراسة الاعلام لصقل الهواية لديك؟

- لانني احب الاعلام كهواية واعشق تخصصي في مجال ادارة الاعمال.

• سمعنا انك سوف تنتجين برامج قريباً فهل هذا صحيح؟

- نعم هذا الكلام صحيح وسوف اعمل على انتاج برنامج وافضل الا اذكر اي تفاصيل عنه.

• ومتى كانت انطلاقتك في هذا المجال؟

- بدأت سنة 2005 وفي سن الثالثة عشرة في تلفزيون الاطفال وقدمت مجموعة من برامج الاطفال، وفي سن الـ 16 قدمت برنامج «رايكم شباب» على «الراي»، كما شاركت في تقديم العديد من المهرجانات وكانت لي مشاركة في برنامجين اذاعيين وكل ما قدمته حقق نجاحاً كبيراً على الرغم من صغر سني.

• ما السبب الذي دفعك لاختيار هذا المجال؟

- منذ الصغر وانا اشارك في انشطة الاذاعة المدرسية المتعلقة بعالم التقديم والفعاليات والمهرجانات المدرسية فانا اجتماعية وجريئة واحب تكوين الصداقات.

• لمن يرجع الفضل في بروزك؟

- لله سبحانه وتعالى الفضل الاول والاخير الذي اعطاني هذه الموهبة والعفوية والشفافية وحب الناس والتفاؤل ومن ثم اسرتي التي تشجعني وتساندني والاصدقاء وكل اساتذتي الذين آمنوا بموهبتي وكانوا يرشدونني باستمرار.

• هل لقيتِ معارضة من قبل الاهل؟

- بالعكس لم تكن هناك اي معارضة نظراً لثقة اهلي بي وأسعى دوما ان اكون «قدها وقدود» وارفع راسهم سواء بالاعلام او بدراستي وانا شاكرة لهم كثيراً.

• كيف تتعاملين مع الغيرة والحسد اللتين تنتشران بكثرة في الوسط الفني؟

- هناك من يغار من حنان جابر في مختلف المجالات سواء في الاعلام او الجامعة او اي مكان، فالغيرة موجودة في المجالات كافة والكل يواجه حسد وغيرة الناس، فما بالك عندما يتعلّق الامر بفتاة جميلة ومثقفة وناجحة، لا بد من وجود الكثير من الغيرة والحسد، لكنني لا اهتم ابدا حيث اقدر السبب الكامن خلف هذه الغيرة واعامل كل من يغار مني بكل حب واحترام حتى يطيب خاطرهم فمن يغار ويحسد هو شخص يعاني من مشاكل نفسية لا ثقة لديه بنفسه، وانا اتعاطف مع هذه الفئة من الناس.

• برأيك ما صفات المذيع الناجح؟

- الذكاء، سلامه النطق، والجرأة، الثقافة، احترام المشاهد.

• الجمال بالنسبة للمذيعة، هل يعتبر ركيزة اساسية للنجاح؟

- الذكاء اولا هو الركيزة الاساسية للنجاح اما الجمال فليس شرطا اساسيا، لكنه قد يكون احد عوامل النجاح الثانوية.

• هل لك ان تعرّفي القراء بنفسك اكثر؟

- اسمي حنان جابر، طالبة في الجامعة الاميركية تخصص «ادارة اعمال»، عمري (19) سنة، ومن مواليد 6-8-1991، برج الاسد، وهواياتي القراءة والسباحة والطبخ.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا