موسكو تنفي الاتفاق مع الأكراد على إقامة قاعدة في عفرين

دي ميستورا يلتقي لافروف غداً
  • 21 مارس 2017 12:00 ص
  •  38
موسكو، دمشق - وكالات - نفت وزارة الدفاع الروسية، مساء أمس، وجود أي خطط لها لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة على الأراضي السورية، مشيرة إلى إنشاء فرع لمركز المصالحة الروسي في عفرين شمال سورية لمراقبة تطبيق الهدنة.

وجاء النفي رداً على إعلان «وحدات حماية الشعب الكردية» عن التوصل إلى اتفاق مع روسيا لإقامة قاعدة عسكرية في شمال سورية.

وقال الناطق باسم «وحدات حماية الشعب الكردية» ريدور خليل، لوكالة «رويترز»، أمس، إن روسيا بصدد إقامة قاعدة عسكرية في شمال غرب سورية، بالاتفاق مع «الوحدات» التي تسيطر على المنطقة، مشيراً إلى أن موسكو ستعمل أيضاً على تدريب مقاتلي «الوحدات» في إطار مكافحة الإرهاب.

وأوضح خليل أنه جرى التوصل للاتفاق مع روسيا، أول من أمس، وأن القوات الروسية وصلت بالفعل إلى الموقع في عفرين شمال غرب سورية، مع ناقلات جند وعربات مدرعة.

من جهة أخرى، كشفت الخارجية الروسية أن المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا سيزور موسكو عشية استئناف مفاوضات جنيف المقررة الخميس المقبل.

وقال نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف إن دي ميستورا سيجري محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بشأن عملية التسوية السلمية بسورية، فيما أكد مصدر ديبلوماسي روسي أن دي ميستورا سيصل موسكو غداً الأربعاء، قبل يوم من انطلاق الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا