ليال عبود


ليال عبود: خيمتي في الهواء الطلق تتوسطها نافورة كبيرة

خيمة افتراضية / «السحور منظّم وعلى الأصول لأنه أساسي»
• زوار الخيمة هم ضيوفي... ولا يفترض بي أن أقمعهم

• مشاهدة المباريات أفضل من التحدث في السياسة والنميمة

• سأختار عدنان إسماعيل في الأمسيات الرمضانية
غالباً ما تشكّل «الخيم الرمضانية» ظاهرة في الشهر الفضيل، إذ ترتدي المطاعم والمقاهي حلّة «الخيمة» وتتخذ أشكالاً هندسية تتماشى مع «الطقوس» الرمضانية.

وتتنافس «الخيم الرمضانية» على جذب الصائمين بـ«موائد إفطار» متميّزة وبرامج تضفي أجواء من الفرح على مدار هذا الشهر المبارك، الذي يتحوّل مناسبة لـ «جمْعات» عائلية وبين الأصدقاء.

«الراي» نصبتْ «خيمة افتراضية» نَسَبَتْها إلى مشاهير لبنانيين سألتهم عن الاسم الذي يختارونه لها وضيوفها وبرنامجها وطقوسها، وجاءت هذه الحصيلة في سلسلة من اللقاءات تنشر تباعاً... فماذا تقول الفنانة ليال عبود عن «خيمتها»؟

• أيّ اسم تطلقينه على خيمتك الرمضانية؟

- أختار اسم «قمر رمضان» لأنه يعكس الأجواء الرمضانية.

• مَن تدعين إليها من الوسط الفني؟

- أدعو إلى خيمتي كل الفنانين والفنانات المقربين مني أمثال عاصي الحلاني ووائل جسار ووائل كفوري وفارس كرم ونجوى كرم وهيفاء وهبي كما الفنانين والفنانات الذين يقومون بواجبهم الديني في هذا الشهر ويحترمونه ويقدسونه.

• ومن السياسيين؟

- كل سياسي يؤمن بأن رمضان هو شهر مبارك، إضافة إلى السياسيين المقربين مني، ولكن لا يحق لي أن أذكر أسماء.

• ومن الممثلين؟

- أدعو كل الممثلين الذين يعتبرون أن شهر رمضان هو للعبادة والصوم. كل الممثلين أحبابي وأصحابي، وخصوصاً سيرين عبد النور وعمار شلق وأنطــــوان كرباج.

• ومن مقدمي البرامج أو النشرات الإخبارية؟

- نيشان وطوني بارود وطوني خليفة.

• من الوسط الرياضي؟

- من لبنان إيلي مشنتف ورضا عنتر، ومن الخارج ناصر العطية.

• ما نوعية الطعام الذي يمكن أن تقدميه في خيمتك؟

- الطعام التقليدي اللبناني الذي يُقدم عادة في رمضان، كأطباق الفتوش والحساء بالعدس أو أي نوع آخر، وطبق من المشاوي المشكّلة، والحلويات العربية كالقطايف والكلاج، والمشروبات الرمضانية كالتمر الهندي والجلاب.

• وما الطبق الذي تحرصين على تقديمه؟

- الفتوش.

• اي أغنيات تذيعينها في الخيمة؟

- الأغنيات الطربية والموشحات.

• هل ستسمحين بتدخين النرجيلة؟

- نعم، مع أنني لا أدخن السجائر والنرجيلة. التدخين بالنسبة إلي حرية شخصية، وبما أن الحاضرين هم ضيوفي فيفترض بي ألا أقمعهم.

• مَن تخـــــتارين من الفنانيـــن كي يحيي لك الأمسيات الرمضانية؟

- أحب أجواء العود كثيراً، وهناك فنان اسمه عدنان اسماعيل معروف بموهبته الكبيرة في العزف على العود وسبق أن تعاملتُ معه لحناً وشعراً.

• وهل ستشهد الخيمة إقامة سحوبات على جوائز لتقديمها إلى الزبائن؟

- نعم، ولمَ لا! على أن يعود ريعها للمؤسسات الخيرية. كما أقيم حملة تبرعات، لأن رمضان هو شهر الخير والكرم والعطاء.

• في حال أردتِ تخصيص أمسية يعود ريعها إلى جمعية خيرية، مَن تختارين بين الجمعيات؟

- الجمعيات التي ترعى اليتيم، كما تلك التي تهتم بالمعوقين والمسنين.

• ماذا عن ديكور خيمتك، وموقعها الجغرافي؟

- أختار أن تكون الخيمة في الهواء الطلق وتتوسطها نافورة مياه كبيرة، لأنني أحب صوت خرير المياه. وبالنسبة إلى الديكور، فمن الطبيعي أن يكون شرقياً يعكس الأجواء العربية، محاطاً بالأشجار مع زينة تعتمد على القناديل المضاءة.

• بما أن شهر رمضان المبارك يتزامن مع «المونديال»، فهل ستواكبين في خيمتك هاتين المناسبتين؟

- نعم، وذلك من خلال تثبيت شاشات تلفزيونية عملاقة. لست ضد أن يحب ضيوفي الرياضة، لأنها تثقّف الروح وتصقلها. أعتقد أن مشاهدة مباريات كرة القدم أفضل من التحدث في السياسة ومن النميمة. الرياضة لغة مشتركة بين كل الناس.

• ما خطتك لجذب السياح إلى خيمتك؟

- الحــــــرص عـــــلى تقــــــديم الأجود والأفضــــل دائــماً، وإضفاء أجواء إيجابية على الخيمة كي يشعر الضيوف بالأمان. كما يمكن الاستعانة بالأمن الخاص لطمأنة السياح.

• كيف تتوّجين الشهر الفضيل في عيد الفطر؟

- بالفرحة والجمعة العائلية كي تبقى العائلة متماسكة ومتضامنة، كما بتمنى الخير لوطننا ولكل العالم العربي.

• هل من برنامج معيّن للسحور؟

- يهمني أن يكون السحور منظماً وعلى الأصول، لأنه أساسي في شهر الصوم، ومن خلال حسن الضيافة وإعداد الأطباق المميزة كالمناقيش والكنافة والسحلب كما من خلال اللجوء إلى الأجواء الفنية والدينية التي تعكس المناسبة كالفرق التي تقدم الموشحات وتقدم رقصة التنورة.

• لو أردتِ قراء كتاب في الشهر الفضيل، أي كتاب تقرأين ولأيّ مؤلف؟

- لا شيء أفضل من الأدعية وتلاوة القرآن الكريم في رمضان.

عادة أنا أختم القــــرآن الكريم في هذا الشهر الفضـــــيل وأحرص على قراءة أدعـــــية معـــــيّنة بعـــد كل صلاة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا