تكريم المشاركين في حفل الختام (تصوير جاسم بارون)

«جامعة الخليج» اختتمت «THE CAUSE»: نشجع الطلبة على العمل الإنساني التطوعي

أعلنت عن الفائزين بمسابقة «جائزة المشوار الفني في مجال المسؤولية الاجتماعية»
اختتمت جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا مؤتمرها عن المسؤولية الاجتماعية والذي جاء تحت عنوان «THE CAUSE»، وذلك في قاعة الاحتفالات في الحرم الجامعي بتنظيم من قبل طلبة النادي الإعلامي، ونادي العلاقات العامة، وأعضاء هيئة التدريس في قسم الإعلام والاتصال الجماهيري، بالإضافة الى العديد من الطلبة المتطوعين من القسم والذي شمل العديد من الفعاليات العامة بمشاركة مجموعة من جمعيات الأطفال الخيرية الرائدة في الكويت والمنظمات غير الربحية ووكالات الإعلان المحلية، حيث تم تكريم الجهات المشاركة واعلان الفائزين في مسابقة «جائزة المشوار الفني في مجال المسؤولية الاجتماعية».

وقال نائب رئيس جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا للشؤون الطلابية الدكتور صباح القدومي، إن «جامعة الخليج فخورة بما يقوم به قسم الاعلام كل عام ممثلاً بإدارته وأساتذته وطلبته»، متمنياً ان«يكون هذا النشاط تعبيرا حيا وصادقا للمجهود الذي يبذله القسم».

واضاف ان«الجامعة شجعت طلبتها على العمل الانساني التطوعي من خلال الاندية الطلابية وشدت من ازرهم لأخذ المبادرة في ان يكونوا مسؤولين اجتماعياً لذا فان الجامعات العالمية تفخر بعمل طلبتها في مجال المسؤولية الاجتماعية ولا تقف جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا بعيداً بما انجزه طلابها وطالباتها في تحمل المسؤولية عن الجامعات المرموقة الاخرى، ونتطلع للمساهمة دوما بشكل اكبر وافضل».

ولفت الى ان الجامعة وفرت كل الامكانيات الاكاديمية والانشطة الاجتماعية والثقافية لطلبتها لتحقيق جو جامعي متكامل ينمو فيه التحصيل العلمي مع الطالب جنبا الى جنب مع تطوير شخصية واثقة من نفسها مستعدة للمساهمة في بناء المجتمع والدولة الحديثة.

واشار الى ان جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا فتتحت ابوابها للطلاب والطالبات في العام 2002 وحققت في عمرها القصير العديد من الانجازات والسمعة المتميزة عالمياً ومحلياً واقليمياً ويبلغ عدد الطلبة المقيدين في الجامعة 3400 طالب وطالبة يدرسون في تخصصات مختلفة ومتنوعة في كلية علوم الاداب وكلية ادارة الاعمال والماجيستير في برنامج ادارة الاعمال، وتتمتع الجامعة باعتماد مؤسسي من مجلس الجامعات الخاصة في وزارة التعليم العالي واعتماد اكاديمي عالمي في برامجها الاكاديمية التخصصية، مبينا ان «الجامعة خرّجت في عمرها القصير 3600 طالب وطالبة يشاركون في بناء المجتمع ويعملون في قطاعات الدولة المختلفة ومنهم من يستكمل دراسته العليا في ارقى الجامعات العالمية».

وتوجه القدومي بالشكر الجزيل الى الشيخة عزة جابر العلي، ولولوة الملا، وديما الخطيب، وفاطمة الموسوي، وعلي اليوحه، والضيوف الكرام من مؤسسة التقدم العلمي.

وحصلت رابطة حقوق الطفل الكويتية، ومولنلو بلو على الجائزة الأولى للحملة الإعلانية الأكثر ابتكاراً، وفريق عبير 2 التطوعي لذوي الإعاقة الذهنية، وهورايزون أف سي بي، على الجائزة الثانية للحملة الإعلانية الأكثر انتشاراً، والجمعية الكويتية لاختلافات التعلم، ومجموعة سنيار على الجائزة الثالثة لأفضل حملة إعلانية، أما جائزة «الشكور» فقد توزعت على النحو التالي: الفئة الأولى: الصحة العامة وبنك الكويت الوطني، والفئة الثانية: البيئة، وشركة أجيليتي اللوجستية، والفئة الثالثة: الرعاية الاجتماعية والخيرية، شركة زين للاتصالات، والفئة الرابعة: الثقافة والتعليم، وبنك الخليج.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا