خروج قطار عن القضبان في نيويورك.. وإصابة 103 أشخاص

قال مسؤلون بمدينة نيويورك الأميركية، إن قطارا خرج عن القضبان في محطة بروكلين بعد ارتطامه بمصد لامتصاص الصدمات خلال ساعات الذروة الصباحية، اليوم الأربعاء، مما أسفر عن إصابة أكثر من 100 شخص بجروح غير خطيرة.

وقالت إدارة الإطفاء بمدينة نيويورك إن عشرات من أطقم الطوارئ هرعوا إلى محطة أتلانتك تيرمينل بعد خروج القطار التابع لشركة لونج أيلاند ريلرود عن القضبان في نحو الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال أندرو كومو حاكم نيويورك في مؤتمر صحافي بموقع الحادث إن القطار لم يتوقف في الوقت المناسب وارتطم بمصد لامتصاص الصدمات بينما كان يسير بسرعة بطيئة نسبيا مما تسبب في خروجه عن القضبان.

وقالت إدارة الإطفاء في رسالة على «تويتر» إن نحو 103 أشخاص أصيبوا في الحادث.

وفي وقت سابق قال دانيال دونوجو نائب مساعد رئيس إدارة الإطفاء في المؤتمر الصحافي، إن 11 شخصا كان يجب نقلهم
للمستشفى.

والحادث الذي تسبب في إلحاق أضرار بالغة بالعربتين الأماميتين للقطار هو ثاني أكبر حادث تشهده السكك الحديدية المؤدية لنيويورك
في آخر ثلاث شهور.

وفي أواخر سبتمبر سبتمبر اصطدم قطار في محطة هوبكوين في نيوجيرزي مما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 114 شخصا.

وقال كومو الذي جعل تحسين البنية التحتية محورا لبرنامجه، إن حادث اليوم يعد صغيرا بالمقارنة مع حادث سبتمبر، مضيفا أن أخطر الإصابات في الحادث كانت كسرا في ساق.

وقال كومو «كانت هناك أضرار بالغة في هوبكوين. لقد كان يأتي ذلك القطار بسرعة أكبر وتسبب في أضرار أكبر بكثير».

وفي بروكلين كان أفراد الشرطة والإطفاء وبعضهم يحمل محفات يدخلون إلى المحطة بينما أعاقت سيارات الطوارئ حركة المرور.

ووصف ركاب القطار المشهد الذي اتسم بالخوف والفوضى على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت سيرينا جيناي التي ذكرت أنها كانت أحد ركاب القطار على فيسبوك إن «الناس يطيرون في كل مكان».

وقالت إدارة السكك الحديدية الأميركية الاتحادية وهيئة سلامة النقل الوطنية إنهما سترسلان محققين إلى الموقع.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا