عميد الشرطة المصري المضبوط بـ «مخدرات»: لا أعرف مصدرها

قررت النيابة الكلية في محافظة الإسماعيلية المصرية حبس عميد شرطة في مصلحة السجون 4 أيام على ذمة التحقيق، وإخلاء سبيل محام ومقاول بالخارج، كانا برفقته، بضمان محل إقامتهما، وبتهمة تهريب مخدرات عبر معدية سيارات القنطرة شرق.

وقال المتهم في التحقيقات، إنه كان فى العريش، لبيع شاليه خاص به، نظراً لاحتياجه إلى ثمنه، وإنه جاءه اتصال من شخص يرغب في الشراء، فاصطحب المحامي معه والمقاول وذهبوا إلى العريش. وأثناء عودتهم اتصل المحامي بأحد معارفه في القنطرة شرق، ويدعى هاني، لكي يسلم عليه لأنه لم يره منذ فترة طويلة، مكملاً: «جلسنا جميعاً فترة عنده، ولدى مغادرتنا منزله طلب مرافقتنا للكشف الطبي عليه، مدعياً مرضه وإصابته بآلام الكلى».

وتابع: «استقل هاني السيارة معنا، وعند التفتيش لم نجده، وفوجئت بالقوات تستخرج المخدرات من تحت غطاء المحرك، ولا أعرف مصدرها»، نافياً علمه بالمخدرات. وقد أيّد المحامي كلام العميد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا