الفضلي متحدثة

«الصحة» تحذّر من خطورة الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية

استعرضت إدارة منع العدوى الاستخدام الامثل للمضادات الحيوية والتصدي لمقاومة الميكروبات لهذه المضادات في ورشة عمل عن مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية.

وذكرت وزارة الصحة في بيان أن من ضمن التحديات التي تواجه إدارة منع العدوى هو العمل الدؤوب في الاستقصاء الوبائي، فضلا عن الإشراف على تطبيقها والمشاركة في وضع المواصفات القياسية للمنشآت الصحية بما يتواكب مع المقاييس العالمية الحديثة، بهدف توفير مستلزمات التعقيم لجميع مستشفيات ومراكز الوزارة.

وأضافت أن الورشة جاءت بالتزامن مع الاسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية، مشيرة إلى أهمية مثل هذه اللقاءات في ترسيخ مفاهيم الوقاية والصحة العامة لدى أفراد المجتمع، ومواجهة التحديات والمشاكل الصحية، لاسيما مشاكل تولد سلالات ميكروبية مقاومة للمضادات الحيوية بسبب سوء استخدام تلك المضادات.

من جانبها قالت مديرة إدارة منع العدوى الدكتورة مريم الفضلي إن الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية تشكل تحدياً عالمياً يؤدي إلى نسب كبيرة من الوفيات والأمراض، حيث إن جل الخطوط الدفاعية للمضادات قد استنزفت، فيما تزداد الميكروبات المقاومة للمضادات ضراوة وشراسة يوماً بعد يوم، وهو ما يتطلب تكثيف الجهود التوعوية للكوادر الطبية.

ونوهت الفضلي إلى أن الورشة تهدف إلى زيادة الوعي لدى الاطباء والصيادلة وإطلاعهم بسياسات المضادات الحيوية، مشيرة إلى أنه سيتم بث فلاشات إعلانية توعوية في الدوائر التلفزيونية المغلقة بالمستشفيات والمراكز الصحية بهدف الاستخدام الامثل للمضادات الحيوية والتقليل من الميكروبات المقاومة لها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا