الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  الإثنين 20 أكتوبر 2014 - العدد 12894
الرئيسيةالإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرةبالفيديوالوطن العربيأبواب أخرىPDF
الإعلان والتسويقإشترك في الجريدةإتصل بناتطبيقات الرايAlrai TVCorporate

طارق العلي لـ «الراي»: مشكلة الدراما في التكرار وهيمنة بعض «الغروبات»

حوار دعا إلى إعطاء فرصة للجيل الجديد من الممثلين

  ·  
شارك:
| كتب مفرح حجاب |

أكد الفنان طارق العلي أن الدراما الكوميدية هي مطلب القنوات الكبيرة في الوقت الحالي لما لها من تأثير مهم على الجمهور، معتبراً أن المشكلة** التي واجهت الدراما خلال الموسم الماضي كانت بسبب التكرار وهيمنة بعض «الغروبات» عليها الأمر الذي جعل هناك «لخبطة» خلال الموسم الماضي.

وشدد العلي - في حوار مع «الراي» - على ضرورة وجود جيل جديد من الممثلين وإعطائهم فرصة حتى لا يحدث هذا التكرار الذي تسببت فيه القنوات الفضائية والمنتجون.

واعتبر أن مسلسل «قرمش» حقق مشاهدة جيدة خلال شهر رمضان الماضي ليس على مستوى الكويت، ولكن في الخليج، لافتاً إلى أن هذه المرة الأولى التي يعرض له مسلسل على ثلاث قنوات خلال شهر رمضان. كما أشار إلى أنه سيكمل تصوير الجزء الثالث من «الفلتة» بعد انتهاء عروض المسرح في العيد:



• هل ستعرض مسرحية «تحت الصفر» في الكويت خلال عيد الأضحى؟

- نعم، فنحن عرضناها في دولة الإمارات، وقبلها عرضناها أمام 12 ألف مشاهد خلال يومين في سلطنة عمان، لكن خلال العيد نفضّل دائماً أن نتواجد في الكويت، لا سيما أن هناك جمهوراً كبيراً يرغب في مشاهدتها ونحن سنستكمل عرضها في دول الخليج بعد ذلك، لكن نتوقف في شهري محرم وصفر احتراماً لاخواننا الشيعة ونحن دائماً نحترم مشاعر الجميع، وبعد العيد مباشرة نستكمل تصوير مسلسل «الفلتة 3».

• كان الجمهور ينتظر عرض «الفلتة» في شهر رمضان الماضي، ماذا حدث؟

- هذه سياسة قناة «mbc»، ونحن دائماً نحترم سياسة أي قناة نعمل معها. وفي اعتقادي أن عرضه في أي وقت لن يؤثر على جماهيريته، لا سيما أنه يصوّر بنفس النجوم المشاركين فيه، بل قد يزيد عليهم بعض الفنانين.

• هل أنت راض عن مسلسل «قرمش»؟

- نعم، فقد حقق مشاهدة متميزة، وهذه المرة الأولى التي يعرض لي فيها مسلسل على ثلاث قنوات خلال شهر رمضان، وهذا يدل على أن العمل يحمل فكرة جيدة ويشارك فيه حشد من النجوم.

• وماذا عن التعاون مع تلفزيون الكويت؟

- نحن نتطلع إلى التعاون معه، والوكيل المساعد لشؤون التلفزيون الشيخ فهد المبارك منفتح على الجميع، ولكن تأخر التعاون مع أي قناة يكون بسبب ظروف معينة في قضية العروض وتوقيتها، وللحقيقة كلما طلب مني التلفزيون عملاً أكون مشغولاً بآخر، والمشكلة في التعاون مع التلفزيون هي عملية موافقة العديد من الجهات والوزارات من بينها الفتوى والتشريع وديوان المحاسبة وغيرها حتى تحصل على عمل، لكن في النهاية هذا تلفزيوننا ولا غنى لنا عنه.

• هل ما زلت تركّز على العروض الحصرية؟

- على العكس، بدأت أبتعد عن العرض الحصري حتى أكون على راحتي، لا سيما أن العديد من القنوات تريد عرض الأعمال، فمن الصعب أن يظل الفنان يتحرك في دائرة واحدة.

• لماذا أنت متمسك بالكوميديا رغم أنها لم تعد مربحة كما كان في السابق؟

- على العكس، هناك طلب على الكوميديا، أما أنا فلستُ متخصصاً فقط في الكوميديا بل أعمل في خط مختلف، بينما الزحام الحقيقي على التراجيديا، فالكوميديا لها قيمة متميزة وأيضاً بحسب قيمة وتاريخ من يعمل فيها، وأعلم أن القنوات تحبّ الدراما، لكن المتميزة منها تبحث الآن عن الكوميديا.

• الموسم الدرامي الماضي شهد ارتباكاً، ما السبب من وجهة نظرك؟

- لأن العاملين في الدراما يرتبطون بعدد من الأعمال، وهذه مشكلة، وعلينا أن ندرك أن المعلن الراعي للعمل يتحكم في نوعية المنتج، وإذا كانت بعض المواصفات مختلفة عما يريد الراعي فلن تكون هناك أعمال، كما أن تكرار النجوم الشباب في كل الأعمال أفقدها رونقها.

• لكن البعض يقول إن هذا التكرار يأتي بناء على طلب القنوات الفضائية؟

- هذه هي المشكلة الحقيقية، فالقنوات تطلب بعض الأسماء، وهذه الأسماء تقوم بتشغيل بعضها البعض لأنها «غروب» وهذا ليس عيباً، لكن يفترض ألا نأتي بعد فترة ونتهم كل الأعمال بأنها أصبحت مكررة ونلوم الآخرين، لأن ليس كل عمل يتماشى مع إمكانات هؤلاء الشباب، وأنا في المسرحية الجديدة على سبيل المثال ارتأيت أنها تحتاج جهود شباب آخرين فقمت بعملية تغيير، لأن المشكلة أن المعلن يطلب فناناً معيناً وتجده مشاركاً في سبعة أعمال، وهو ما أدى إلى «لخبطة».

• لماذا لا تبحث عن مسرح أكبر وتقدم عروضك المسرحية عليه خلال مدة قصيرة بدلاً من انشغالك طوال العام؟

- أولاً، أحب المسرح والتواصل مع الجمهور على مدار العام. صحيح أن هذا الأمر قد يكون مرهقاً في كل الاتجاهات، لكن في النهاية أنا مستثمر لمسرح نقابة العمال وموجود طوال العام وقد تعودت على ذلك.

• ما سبب زيارتك لبروفة مسرحية «الطار مقلوب»، علماً أن لك عرضاً منافساً؟

- هذا العرض تقدمه فرقة الخليج وتربطني بها وبكل العاملين في العرض علاقة طيبة، ومحمد الرشود هو من الناس الذين أبرزوني، وكل المتواجدين في الفرقة أخوتنا وأبناؤنا، ولا أنظر إلى المنافسة من هذا الاتجاه ولكن يفترض أننا جميعاً على قلب واحد وننشد النجاح للجميع، ومن تابع وجودي في البروفة يجدني أعطي نصائح وافيهات للممثلين، وهذه محبة وروح طيبة، ونتمنى أن تسود ولا تنقطع بين كل العاملين في الوسط الفني.



• راض عن «قرمش»... وهو أول مسلسل لي يعرض على ثلاث قنوات في رمضان



• سأكمل تصوير الجزء الثالث من «الفلتة» بعد انتهاء عروض مسرح العيد
   
 





معلومات عامة
الهيثم هو صغير النسر.الهيثم هو صغير النسر.
المزيد »



أحدث التعليقات
سبب المشكله
محماس - منذ ساعة
اعتقد انه من حق دولة الكويت ان تمارس كافة صلاحياتها على ارضها اللي من ضمنها منطقة الزور اللي ما يحق لا لشيفرون ولا غير شيفرون ان تقيم عليها مشاريع دون ...

تعليقاً على: «برقان الكبير» يعوّض نفط الخفجي؟
العراق ولعبة الكبار
علي محمد رجاي النداوي - منذ ساعتين
اصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات بين الدول، بسبب ركاكة العملية السياسية ونعدام التوافق بين مكوناته . وعدم وجودثقة بين العرافيين .لبست ليران وحدها هي من ...

تعليقاً على: هاجس إيران في العراق... «داعش» و«العم سام»
سبب المشكلة
ماهر الحجي - منذ ساعتين
سبب المشكلة أن هناك بعض الحيتان في الكويت ممن طمعوا بأراضي وشاطئ الزور وقرروا طرد شركة شفرون السعودية من المنطقة وأوقفوا تجديد الإقامات لموظفيها اعتبارا ...

تعليقاً على: «برقان الكبير» يعوّض نفط الخفجي؟
مهما كانت إيران قوية لاتخيفنا؟
سعيد بن عبيد الكندي، الإمارات - منذ ساعتين
لاشك أن إيران تمتلك جيش قوي ولكن قوة جيشهم لاتخيفنا ،، بقدر ماتخيفنا سياسات حكوماتنا واستمرار خلافاتهم إلي ما لانهاية (قادة دول المنطقة هم من يمتلك القرار ...

تعليقاً على: قائد سلاح البر الإيراني : جيشنا يتمتع بقدرات قتالية عالية ...


حدث في مثل هذا اليوم
فوز الكاتب الإسباني كاميلو خوسيه ثيلا بجائزة نوبل في الأدب.الجمعة، 20 أكتوبر 1989
فوز الكاتب الإسباني كاميلو خوسيه ثيلا بجائزة نوبل في الأدب.
المزيد »


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.