الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  الخميس 24 أبريل 2014 - العدد 12715
الرئيسيةالجريدةالوطن العربيتكنولوجيا وسياراتالمرأة والطفلسياحة وسفرطب وصحةبالفيديو
الإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرة

«المحاسبة»: غياب المساءلة القانونية وراء تكرار التجاوزات الإدارية والمالية

  ·  
شارك:
| كتب حسن الهداد |
أكدت مصادر مطلعة في ديوان المحاسبة، أن التقارير السنوية لديوان المحاسبة خلال السنوات الثلاث الماضية، تشير إلى انخفاض في معدل نسب التجاوزات الإدارية والمالية في وزارات ومؤسسات الدولة، معتبرا أن غياب المساءلة القانونية وراء تكرار التجاوزات.
وأضافت المصادر لـ «الراي» أنه «منذ عام 2009 حتى 2012 انخفضت النسبة من 65 في المئة إلى أقل من 42 في المئة كنسبة تقديرية حسب حجم الملاحظات والتجاوزات»، مؤكدة أن «ظاهرة تكرار التجاوزات بشأن بعض الملاحظات في بعض إدارات ومؤسسات الدولة لم تعالج وبقيت مستمرة».
وأوضحت المصادر أن «أبرز التجاوزات التي انخفضت خلال الثلاث سنوات الماضية بنسبة كبيرة هو ملف العلاج بالخارج رغم وجود بعض الملاحظات عليه إلا أن التجاوزات به تراجعت بشكل كبير وملحوظ»، مضيفة أن «هناك ايضاً تراجعا ملحوظا بشأن الالتزام في إبلاغ الديوان بشأن المناقصات والعقود فضلاً عن انخفاض التجاوزات بشأن التعيينات التي لا تتناسب مع التخصص العلمي إلا أن تلك الملاحظات مازالت قائمة في بعض وزارات الدولة»، مؤكدة أن «التقارير التي يعدها الديوان بموجب تكليف رسمي من قبل مجلس الأمة أو مجلس الوزراء لا تدخل ضمن معدل نسبة الانخفاض وتقتصر فقط على نتائج الفحص والمراجعة بشأن ميزانيات الوزارات والإدارات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة».
وأشارت المصادر إلى أن «هناك تعاونا جيدا وأفضل مما كان عليه بالسابق، من قبل معظم الجهات الخاضعة لرقابة الديوان بشأن التجاوب والردود على ملاحظات الديوان التي يتم رصدها خلال عمليات الفحص والتدقيق»، مبينة أن «عدم تفادي الملاحظات المتكررة في بعض الجهات الحكومية أبرز أسبابها يعود إلى عدم تفعيل الرقابة الداخلية، وغياب مبدأ المساءلة القانونية ضد المتجاوزين».
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الرابط.



   
 



إقرأ أيضا


أحدث التعليقات
حليمة ما تخلي قديمها
حسب الله الصادق - منذ ساعتين
السلام عليكم ورحمة الله
تمسكنا بالقديم في القيادات الفاشلة نحاول نغطية يتغيير الروؤس وتبقي جماعات النفوذ تستمر على ماهي عليه. العجيب أننا نرى أطقم بأكملها ...

تعليقاً على: حكاية قيادي «سابق»! - مقالات
حسبي الله و نعم الوكيل
fawzia - منذ ساعتين
لا والله كفو يا المباحث تحفضتوا على السيارة و المجرمين ليش ما تحفضتوا عليهم ليش انهم كويتيين والضحية خدامة و مو كويتية حسبي الله و نعم الوكيل في ظلمكم ...

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة
..
صالح - منذ ساعتين
سنعوا مدارسكم بالاول خل الطلبه يحسون انهم بمدارس مو معتقلات :)

تعليقاً على: المليفي يعيد «النجاح التلقائي» للابتدائي: «ما نبي رسوب» - محليات
الحق حق
بو جاسم - منذ ساعتين
اقل شي اعدام لانهم عديمين الانسانية .. وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم ..

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة
العدل
Khalil - منذ ساعتين
مادام وافدة الضحية ، شهادة من مستشفى الطب النفسي وبراءة ، العدل العدل والعدل

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.