الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  الجمعة 25 أبريل 2014 - العدد 12716
الرئيسيةالجريدةالوطن العربيتكنولوجيا وسياراتالمرأة والطفلسياحة وسفرطب وصحةبالفيديو
الإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرة

مايد عبدالله: الجسمي أقوى من السعيد

كشف عن عملين جديدين مع الخليفة

  ·  
شارك:
|كتب حسين خليل|
رأى المغني الاماراتي الشاب مايد عبدالله أن الفنان حسين الجسمي - مقارنة بالفنان فايز السعيد - يعتبر أقوى كمطرب، لافتاً الى أن الأخير قوي أيضاً بألحانه، وهما الاثنان يكمل أحدهما الآخر.
وعلق عبدالله، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في مطعم «سفن بارز» بالسالمية برعاية وحضور الشيخ دعيج الخليفة الصباح، استغلالاً لزيارته الى الكويت برفقة مدير أعماله أنس سيف، على تعاونه المرتقب مع الخليفة، بقوله: «من غير أي تردد يشرّفني، بلا شك، هذا التعاون الذي سيجمع بيني وبين الشاعر الشيخ دعيج الخليفة الذي تغنّى بأشعاره كبار المطربين والمطربات، وأعتبر هذا التعاون خطوة جديدة في مشواري الفني القصير». وأضاف: «اتفقت مع الخليفة على عملين: الأول أغنية «سنغل» عاطفية تحمل عنوان (ما أكون أنا مايد)، وهي أغنية شبابية ذات ستايل مختلف وايقاع سريع، أما العمل الثاني فهو عبارة عن مقدمة مسلسل، وسأقوم بتسجيل صوتي على اللحن خلال الفترة المقبلة، وتعتبر أول تجربة لي في غناء تتر مسلسل».
وأرجع عبدالله سبب «تقصيره» في طرح الألبومات الغنائية الى عدم وجود شركات انتاج تدعم المطربين، لافتاً الى أنه حاول في الفترة الماضية الاكتفاء بأغنيات «السنغل» التي قارب عددها 11 أغنية.
وبالنسبة الى كيفية انتاجه لاغنياته وتصويرها بطريقة الفيديو كليب، وعما اذا كان هناك من يدعمه، قال: «أقوم بدعم نفسي بنفسي، وليس هناك أي شخص أو جهة تدعمني، فأنا أنتجت جميع أغنياتي وصوّرتها على حسابي الخاص، وما زلت أواصل انتاجاتي الفنية بجهدي الذاتي ولا فضل لأي أحد عليّ في هذا الجانب». وأكد مايد عبدالله «أن العلاقات الفنية تفيد الفنان كثيراً في الساحة الفنية وتجعله حاضراً بقوة»، لكنه اعترف في الوقت نفسه بأنه يفتقر كثيراً الى العلاقات التي تجعله موجودا في المهرجانات أو القنوات الفضائية».
وردا على سؤال عن امكانية دخوله مجال التمثيل، قال: «الفكرة حالياً غير مطروحة ولا أعلم ماذا يخبئ لي المستقبل من مفاجآت في السنة الجديدة».
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الرابط.



   
 



إقرأ أيضا


أحدث التعليقات
حليمة ما تخلي قديمها
حسب الله الصادق - منذ 11 ساعة
السلام عليكم ورحمة الله
تمسكنا بالقديم في القيادات الفاشلة نحاول نغطية يتغيير الروؤس وتبقي جماعات النفوذ تستمر على ماهي عليه. العجيب أننا نرى أطقم بأكملها ...

تعليقاً على: حكاية قيادي «سابق»! - مقالات
حسبي الله و نعم الوكيل
fawzia - منذ 11 ساعة
لا والله كفو يا المباحث تحفضتوا على السيارة و المجرمين ليش ما تحفضتوا عليهم ليش انهم كويتيين والضحية خدامة و مو كويتية حسبي الله و نعم الوكيل في ظلمكم ...

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة
..
صالح - منذ 11 ساعة
سنعوا مدارسكم بالاول خل الطلبه يحسون انهم بمدارس مو معتقلات :)

تعليقاً على: المليفي يعيد «النجاح التلقائي» للابتدائي: «ما نبي رسوب» - محليات
الحق حق
بو جاسم - منذ 11 ساعة
اقل شي اعدام لانهم عديمين الانسانية .. وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم ..

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة
العدل
Khalil - منذ 11 ساعة
مادام وافدة الضحية ، شهادة من مستشفى الطب النفسي وبراءة ، العدل العدل والعدل

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.