الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  الخميس 24 أبريل 2014 - العدد 12715
الرئيسيةالجريدةالوطن العربيتكنولوجيا وسياراتالمرأة والطفلسياحة وسفرطب وصحةبالفيديو
الإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرة

«ثورة» في الكويت... ولاء للأمير

المواطنون يعبِّرون عن مشاعر الحب والوفاء لصاحب السمو بالكلمات والرسوم

  ·  
شارك:
| كتب غانم السليماني ومحمد نزال |
بألوان علم الكويت رسم عشرات المواطنين كلمات الحب والتقدير ومشاعر الوفاء والاخلاص لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد على لوحة وضعت امام فندق سفير انترناشيونال مساء امس بطول 50 متراً.
لوحة الحب «ثورة الولاء» غصت بمشاعر الولاء والوفاء لسمو الامير، حيث احتشد المواطنون في الخيمة التي نصبت بجانب اللوحة وتعاقبوا على إلقاء القصائد وكلمات الاطراء كبارا وصغارا الذين هتفوا بصوت واحد مرددين النشيد الوطني.
وقالت منسقة «ثورة الولاء» صبيحة الخزعل «لا استطيع ان اعبر عن مشاعر السعادة والفرحة التي تغمرني وانا اكتب كلمة وفاء لسيدي صاحب السمو امير البلاد، ونحن اليوم اجتمعنا على حب اميرنا وقائدنا».
واضافت الخزعل «نهدف من خلال تنظيم هذه الثورة ايصال رسالة إلى العالمين الداخلي والخارجي بأن شعب الكويت بأطيافه وفئاته من بدو وحضر وسنة وشيعة، هم اسرة واحدة تحت قيادة والدنا جميعا سمو الشيخ صباح الاحمد».
وتابعت الخزعل القول «نقدم هذه الفعالية البسيطة لصاحب السمو تعبيرا عن حبنا الكبير له واخلاص وولاء له، ونقول لسموه هذه الفعالية قليلة وبسيطة وتستحق يا سمو الشيخ اكثر واكبر من ذلك بكثير»، مؤكدة ان «الشعب الكويتي بأطيافه وفئاته المختلفة سيبقى على قلب واحد ولن يفرقه اي أمر مهما كان وجميعنا فداء للكويت وأميرنا».
ودعت الخزعل ابناء المجتمع الكويتي إلى التماسك والترابط ونسيان وتجاهل أي أمر يؤثر على علاقتهم في ما بينهم، مشددة «على ضرورة بذل التضحيات للوطن الذي اعطانا الكثير، وعلينا ان نرد هذا الجميل والعطاء لوطننا الغالي».
وذكرت ان «الفعالية مستمرة لمدة يومين اضافيين من الساعة الرابعة إلى الساعة العاشرة مساء وستكون اللوحة موجودة لجميع الراغبين في كتابة رسائل لسمو الامير سواء من المواطنين او المقيمين في الكويت، ونأمل من الجميع كتابة رسائل الولاء ونحن في تجمع «ثورة الولاء» نوصلها لسموه بعد توثيقها بكتاب يتضمن كل الاسماء والعبارات التي دُونت في اللوحة».
وختمت الخزعل قائلة «الوضع في المنطقة يشهد ثورات غضب من الشعوب، ولكن نحن نقدم ثورة ولاء وحب لأميرنا وقائدنا».


التعليقات
6 - يستاهل ابو ناصر
لع يون ابو ناصر - منذ 3 سنوات
السلام عليكم

سميت بثورة لأن ثورة تحمل معنى اقوى

لأن العالم الان مليء بالمشاكل فسميت بثورة حب وولاء
5 - تستاهل الحب
sasasasa - منذ 3 سنوات
معاكم لاخر رمق.
4 - يستاهل
طلال الفيلكاوي - منذ 3 سنوات
يستاااااهل تاج راسي بوناصر .. وعسى ربي يعطيه طول العمر ..
وما قصرتوا يالي سويتوا الثوره او تحديدا الملتقى الله يعطيكم العافيه كفيتوا ووفيتوا .. وما نشك بولاء أو حب أي مواطن كويتي للأسره الحاكمه
3 - ليش ياحكومتنا
بوسند - منذ 3 سنوات
ليش ياحكومتنا تقومين بجدولة الديون على العراق الذي غزانا وشرد اهلنا بينما انتي ياحكومتنا ترفضين جدولة ديون المواطنين الكويتين الشرفاء.. أليست هذه تعتبر خيانه.
2 - ثورة!؟
بوجمال - منذ 3 سنوات
ابدا لسنا بحاجة لثورة ولاء للأمير والأسرة الحاكمة !؟ اذا كان مجرد تعبير عن حبنا للأمير فيجب ان تكون تحت مسمى تعبير وليس ثورة ولاء
1 - ولاء للكويت و للأمير
كويتييين بقيادة آل الصباح ونفتخر - منذ 3 سنوات
تمنينا نكون بالكويت ونشارككم.. ونصرخ بأعلى الصوت إحنا عيالك يا أميرنا.. وإحنا فداك يا أبونا..ونواليييييك لآخر نفس.... وندعي ربيييي الكريييييم يحفظك... ولا يحرمنا أبد منك



   
 



إقرأ أيضا


أحدث التعليقات
حليمة ما تخلي قديمها
حسب الله الصادق - منذ ساعتين
السلام عليكم ورحمة الله
تمسكنا بالقديم في القيادات الفاشلة نحاول نغطية يتغيير الروؤس وتبقي جماعات النفوذ تستمر على ماهي عليه. العجيب أننا نرى أطقم بأكملها ...

تعليقاً على: حكاية قيادي «سابق»! - مقالات
حسبي الله و نعم الوكيل
fawzia - منذ ساعتين
لا والله كفو يا المباحث تحفضتوا على السيارة و المجرمين ليش ما تحفضتوا عليهم ليش انهم كويتيين والضحية خدامة و مو كويتية حسبي الله و نعم الوكيل في ظلمكم ...

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة
..
صالح - منذ ساعتين
سنعوا مدارسكم بالاول خل الطلبه يحسون انهم بمدارس مو معتقلات :)

تعليقاً على: المليفي يعيد «النجاح التلقائي» للابتدائي: «ما نبي رسوب» - محليات
الحق حق
بو جاسم - منذ ساعتين
اقل شي اعدام لانهم عديمين الانسانية .. وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم ..

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة
العدل
Khalil - منذ ساعتين
مادام وافدة الضحية ، شهادة من مستشفى الطب النفسي وبراءة ، العدل العدل والعدل

تعليقاً على: عسكري وزوجته اعترفا بقتل «خادمة الصدّيق» ورمي جثتها ! - أخيرة


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.