الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  الجمعة 01 أغسطس 2014 - العدد 12814
الرئيسيةالجريدةالوطن العربيتكنولوجيا وسياراتالمرأة والطفلسياحة وسفرطب وصحةبالفيديو
الإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرة

شصاير؟!

  ·  
شارك:
| ضاري حمد الوزان* |
هل أضحك... أزعل... أصفق... أبتسم... أم أتحسر؟ نعيش في الكويت كل هذه الأحاسيس معاً حتى بتنا لا نميز بين لحظات السعادة وأوقات الحزن، فتارة يهدينا الأزرق فوزاً غالياً بكأس الخليج طال انتظاره ليبرد قلوبنا وسط لهيب استجوابات مجلس الأمة التي لا تنتهي، وتارة أخرى نشهد غضب ندوات الشغب النارية.
ان هذه الحالة من الانفصام الشعوري بين الاصابات والأهازيج، بين المسيرات والاعتداءات جعلتنا في حال من الضياع التام، فهل نفرح أم نحزن؟ وجاء كل هذا ليشكل الزيت الذي يصبه اعلامنا على نار الفتنة ليحقق كسباً وفائدة من مصيبة قوم غلبت مصالح أعضاء مجلسهم الشخصية على مصلحة الوطن وهموم الناس، واختاروا لأنفسهم أجندات أنانية مبطنة، فكانوا المسبب الرئيسي لاحباط الناس ويأسهم من الوضع الراهن، وتلاشي ثقتهم بحاضر مطمئن ومستقبل واعد، ليندلع السؤال هل هذا هو شعب الكويت؟ بالطبع لا، فالكويتيون ثقافة، انجاز، حضارة، عقول، وأبطال.
ان هذا اليأس المتفشي بين الناس ليس بتخاذل أبداً، بل هو نتيجة حتمية لوأد كل محاولة يقومون بها من أجل تنمية وتطوير بلدهم فتتصدى لعجلاتهم عصي أعضاء مجلس الأمة مدفوعين بمصالحهم الشخصية متناسين الشعارات الانتخابية الواهية التي صرخوا بها بالأمس لكسب الأصوات والتربع داخل المجلس وبعدها صموا آذانهم عن سماع هموم الناس ومشاكلهم.
هل الكويت رخيصة عند البعض لهذه الدرجة؟ يا جماعة ان الكويت تتآكل من الداخل سياسياً وتجارياً، لننظر حولنا ونفتش عن المسيطر، عن الحلقة الأضعف ولماذا كل هذا؟ ونحن الذين تركنا مشكلاتنا الجوهرية وانصرفنا لأمور تافهة من تعليقات واشاعات ومسجات عديمة الجدوى، غير مبالين بما كتب المحبون من أهل الخير - من داخل الكويت وخارجها - بالرغم من تحذيراتهم لنا بأن نعي ما نحن فاعلون بأنفسنا وبوطننا.
علينا أن نؤكد بأعلى صوتنا بأننا مازلنا نحمل الكفاح والأمل في قلوبنا، مازال الخير يزين نفوسنا، وبركة الكويت ربي حافظها توحد صفوفنا، وعلى قدر الفرح الذي عشناه بانجاز منتخبنا الوطني الذي وحد شعور الكويتيين جميعاً دون استثناء، على قدر ألمنا لتردي أوضاعنا الحالية. كم كنا نتمنى أن تنطلق بداية أفراح الكويت مع فوز منتخبنا الأزرق والى المزيد من الانتصارات والمجد الدائم.اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه وسامحينا يا كويت.

* رئيس مشروع كويتي وافتخر
dhw@p2bk.com
التعليقات
2 - الكويت غالية
وطني - منذ 3 سنوات
الكويت ستبقى غالية رغم أنف كل حاقد

وصلنا لمرحلة تعيسه.. لكن تبقى حكمة القائد صاحب السمو هي المحك لكل حاقد لهذا الوطن

وتأكد اخوي الكاتب أن الكويت ستبقى غالية على الجميع وهي فخرنا
1 - الله يحفظها من كل مكروه
الله يحفظها من كل مكروه - منذ 3 سنوات
الديرة بدوامة لكن يبقى الاصل هي الكويت
الله يحفظها من كل شر..

شكرا ضاري
   
 





أحدث التعليقات
وضع كامرات مراقبة
هدى - منذ 5 ساعات
حطوا كاميرات مراقبة والله حطوا كامرات مراقبة وراح تنتهي هالمشكلة شكثرهم اللي يدخلون مخدرات للعنابر بالسجن وشغلوا مراقبين عل الكامرات وتسجيل شغال ٢٤ ...

تعليقاً على: ضبط مشرفة بسجن النساء اثناء محاولتها تهريب هواتف نقاله ...
Shoooj
Toumiii - منذ 10 ساعات
صراحتا أهما جد ظالمينها لان شوج عمرها كله مارح تسب احد وبعيد حتى لو تأخرت يمكن عندها ظروف خاصه مثلا مريضه بعد أنتو ما تعرفون ظروفها

تعليقاً على: أحمد البريكي لـ «الراي»: سأقاضي كل من يحاول إظهار شجون ...
منورة
حمادة - منذ 10 ساعات
الله يحفظك

تعليقاً على: مروة محرم: ليس شرطاً أن يسبق الحب الزواج
يا للأخلاق النبيلة
وحدة - منذ 12 ساعة
عن معاذ بن أنس عن أبيه رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من كظم غيظًا وهو قادرٌ على أن يُنفذه دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق ...

تعليقاً على: طبيب سامح مواطناً انهال عليه ضرباً
مواطن وخليجى نفذا سرقات
الخايف من الله عبدالله - منذ 15 ساعة
ما شاء الله تبارك الرحمن بوجود مواطنين خليجيين ينفذون السرقات دون خوف من القانون فاين القانون الامنى والسؤال هل هذا الخليجى لديه واسطه ليخرج من السجن ...

تعليقاً على: مواطن وخليجي نفّذا 7 سرقات!


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.