الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  السبت 01 نوفمبر 2014 - العدد 12906
الرئيسيةالإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرةبالفيديوالوطن العربيأبواب أخرىPDF
الإعلان والتسويقإشترك في الجريدةإتصل بناتطبيقات الرايAlrai TVCorporate

ملاك قطيش: أنا لست إعلامية ... بل مقدّمة برامج

تطلّ على شاشة «الجرس» في برنامج «جمانة والأسماء»

  ·  
شارك:
| بيروت - من هشام العبد |
ملاك قطيش، مقدمة برامج حسناء، اطلالتها مميّزة وحضورها قوي أمام الكاميرا. دخلت قلوب الناس من دون استئذان، فصوتها يحمل دفئاً يعطي المستمع والمشاهد راحة وتفاؤلاً. دائماً في حال تطوّر ذاتي عبر العمل على تثقيف نفسها والوقوف على كل جديد في مجال عملها التلفزيوني.**
تطلّ ملاك على المشاهدين في برنامج مباشر على الهواء يُعنى بالابراج وعلم الفلك، وتحب الكاميرا وتتمنى في المستقبل القريب ان تصبح ممثلة. كما تهوى البرامج الفنية وتتمنى ان تتاح لها فرصة تقديم برنامج فني ضخم يلبي طموحاتها.
«الراي» التقت ملاك وكانت هذه الدردشة:

• ماذا عن بدايتك في مجال الاعلام؟
- أعمل في هذا المجال منذ نحو اربع سنوات. انا حائزة على شهادة في الاعلام المرئي والمسموع ومنذ طفولتي احلم بأن اصبح مقدمة برامج.
• انطلاقتك كانت عبر قناة «NBN»؟
- صحيح، علمت بالصدفة أن المحطة المذكورة تريد مقدمة لأحد البرامج فقدمت طلباً وخضعت للكاستينغ وتمت الموافقة على دخولي المحطة. وأود ان انتهز الفرصة لاوجه تحية حب وتقدير الى الزميلة مهى شمس الدين التي تعمل ايضاً مذيعة في «NBN» وذلك لوقوفها الى جانبي ومساعدتي في انطلاقتي التلفزيونية.
• البرنامج الذي قدمته كان يعنى بالابراج وعلم الفلك؟
- نعم، كان يحمل عنوان «مع جمانة» أستضيف في كل حلقة منه عالمة الفلك جمانة قبيسي التي ترّد على اسئلة المتصلين من لبنان وكل الدول العربية وتجيبهم عن كل ما يتعلق بحياتهم، وكان البرنامج يعرض مباشرة على الهواء.
• اليوم تطلين عبر قناة «الجرس»، وتقدمين برنامجاً شبيهاً بالبرنامج الذي سبق ان قدمته، ماذا عنه؟ وهل تشعرين بان هذا النوع من البرامج بات لصيقا باسمك؟
- اعتقد ان مقدم البرامج لا ينحصر عمله في اطار محدّد. أنا سعيدة ومقتنعة بالبرنامج الذي اقدمه حالياً عبر شاشة «الجرس» لكن هذا لا يخفي انني اطمح الى تقديم نوع آخر من البرامج استطيع عبره تثبيت نفسي اكثر في هذا المجال. «جمانة والاسماء» هو البرنامج الذي اقدمه عبر قناة «الجرس»، وهو يعرض مباشرة على الهواء ثلاثة ايام في الاسبوع وتردّ فيه عالمة الفلك جمانة قبيسي على اسئلة المتصلين.
• اي نوع من البرامج تطمحين الى تقديمه مستقبلا؟
- أحلم ببرنامج فني ضخم استضيف فيه الفنانين وأحاورهم.
• هل تعتقدين أنك مقدمة برامج ناجحة وقادرة على تقديم برنامج مماثل؟
- لو لم اكن كذلك لما استمررت حتى اليوم بعد اربع سنوات من العمل امام الكاميرا.
• من يعجبك من الإعلاميين ومقدمي البرامج؟
- غابي لطيف، مهى شمس الدين، بوب أبو جودة، نيشان وجورج قرداحي.
• ومن تعتبرين انه مثلك الاعلى في هذه المهنة؟
- من دون شك الاعلامية المخضرمة غابي لطيف، فهي من شجعني على خوض هذا المجال. أنا اتابعها منذ سنوات طويلة واحلم بالوصول الى مكانتها.
• كيف تجدين المنافسة في المجال الإعلامي؟
- المنافسة موجودة خصوصا في برامج «التوك شو»، ولكن في النهاية لكل انسان طريقته وأسلوبه.
• هل تحبين الشهرة؟
- لا احد يكره الشهرة، وأكثر ما يفرحني محبة الناس ومتابعتهم لي.
• ما الفرق في رأيك بين الاعلامي ومقدم البرامج؟
- اجد ان كلمة إعلامي لا تليق إلا بالمتخصص بالسياسة والذي يطرح قضايا مهمة مثل مارسيل غانم. أما أنا فأجد نفسي مقدّمة برامج.
• هل تحبّين السياسة؟
- اكره السياسة ولا أحب محاورة السياسيين ولا تلفتني البرامج السياسية. أفضل البرامج التي تطرح الموضوعات السياسية في قالب آخر، أي تلك التي تتطرّق إلى الناحية الانسانية لدى السياسي.
• كيف وجدت العمل في «الجرس»؟
- نحن في المحطة نعمل كأخوة، مسؤولين وادارة وموظفين. وأنا مرتاحة لأنني اشعر بانني في منزلي.
• هل تتابعين برامج محددة في الفضائيات؟
- اتابع البرامج التي يقدمها كل من نيشان، طوني خليفة وجورج قرداحي.
• هل تعتقدين أن الجمال أساسي في اختيار المذيعة؟
- لا بد للمذيعة ان تملك الشكل الجميل كي يتم التعامل معها، ولكن عليها ايضاً ان تتمتع بالثقافة والكاريزما. الجمال نسبي وغير أساسي، والاعلامية كيان فكري ثابت وليست مجرّد قناع تسهل إزالته.
• هل تعتبر هذه العوامل كل ما تحتاج اليه المذيعة الناجحة؟
- هناك أمور عدة تقف وراء نجاح أي عمل مثل حبه والإلمام بكل متطلّباته وترك بصمة شخصية عليه. الاعلام بصمة وعلم، ولابد من التعامل معه انطلاقا من جوهره لا مظهره.
• كيف يمكن المذيعة ان تطور نفسها؟
- بالمتابعة والثقافة العامة. على المذيعة ان تلم بثقافات متعددة، أي أن تفهم في السياسة والأدب والثقافة والرياضة والفن، وأن تقطف من كل بستان زهرة.
• كيف تسعين لتثقيف نفسك؟
- بالقراءة وأخذ النصائح من اصحاب الخبرة والباع الطويل في المجالين المرئي والمسموع.
• هل يحمّلك النجاح أي شعور بالخوف أو القلق؟
- لا شك ان هناك قلقا وتوتّرا، فبعد النجاح تصبح المسؤولية أكبر والتحدّي مع الذات أصعب. هاجسي اليوم عدم الوقوع في مطبّ التكرار، سواء تكرار الذات أو تكرار أفكار سبق ان قدمها آخرون.
• ماذا تعلمت من مهنتك؟
- عدم اهدار الوقت والاستفادة من كل دقيقة وعدم التوقف عند طموح معين، بل الوصول الى ابعد نقطة يمكن ان يصل اليها المرء.
• هل تفكرين في التوجه نحو مجال آخر غير التقديم؟
- احب التمثيل كثيراً وأشعر بانني املك هذه الموهبة. قد تجدونني يوما في هذا المجال لأنني احب الكاميرا كثيراً وكثيرون شجعوني على ذلك.
• ما الصفة التي تكرهينها في شخصيتك؟
- طيبة قلبي، فغالباً ما جرحني اشخاص اعتقدت انهم من اقرب الناس اليّ.
   
 





معلومات عامة
الاسم الذي يطلق على أول الليل هو الغسق.الاسم الذي يطلق على أول الليل هو الغسق.
المزيد »



أحدث التعليقات
مصري
ahmad ali - منذ 4 ساعات
القصاص في أقرب وقت لهذه الفئة الضالة ( الاعدام) للمجرمين الذين عاثوا في الارض فسادا لكي يرتدعى من تسول له نفسه فعل ذلك، ما الذنب الذي فعله الباكستاني ...

تعليقاً على: إغلاق ملف قضية «الحارس الباكستاني» باعتقال 4 مصريين في ...
x
عتيج - البارحة
والله يا عم جاسم هناك نوع جديد في المجتمع غريب عجيب،صادفتهم بدواني فبل التقاعد هالنوع الحقيقة خلاني ألف حوالين نفسي ما تعرف صحه من حذبه،يحبك والا يكرهك،لا ...

تعليقاً على: الرأي اليوم / ... حاول ألا تصدقه !
لماذا رفضت حماس قبول المبادرة المصرية ثم عادت لتقبلها
د.إبراهيم حبوب - منذ 12 يوم
حماس لم تتوقع أن يكون هناك تواطؤ عربي مع العدوان عغزة ومؤيد له
وللأسف فنتنياهو قال بصراحة إن أهم ما تحقق في هذه الحرب هو التحالف الاستراتيجي مع دول ...

تعليقاً على: الرأي اليوم / تبرع الكويت لغزة ... تحمّلوا صراحتي !
البندقية بلا هدف هي بندقية قاطع طريق
فتحي عبدالنبي - منذ 14 يوم
كل الشكر للسيد جاسم بودي، أصبت كبد الحقيقة ودعوتك واستفهامك أستاذنا في مكانه.
برأي ماحصل من عدوان غاشم على غزة جريمة انسانية ، لكن ما سبق العدوان كان ...

تعليقاً على: الرأي اليوم / تبرع الكويت لغزة ... تحمّلوا صراحتي !


حدث في مثل هذا اليوم
افتتاح دار الأوبرا الخديوية في مصر.الإثنين، 01 نوفمبر 1869
افتتاح دار الأوبرا الخديوية في مصر.
المزيد »


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.