الصلاة
الطقس
البورصة
الطيران
الوفيات
رئيس التحرير ماجد يوسف العلي  |  الإثنين 24 نوفمبر 2014 - العدد 12929
الرئيسيةالإفتتاحيةمحلياتإقتصادخارجياترياضةفنونمقالاتمتفرقاتأخيرةبالفيديوالوطن العربيأبواب أخرىPDF
الإعلان والتسويقإشترك في الجريدةإتصل بناتطبيقات الرايAlrai TVCorporate

حسين الراوي / أبعاد السطور الشعب / على الحديدة!

  ·  
شارك:
أحياناً أضحك من شدة حزني على أمور هذا البلد، وأحياناً أبكي من شدة ضحكي على أمور هذا البلد! والمواطن الكويتي هو اللي رايح في الرجلين. معظم الشعب الكويتي على الحديدة، بل والله أعلم أنه الآن باع الحديدة سكراب! فكم هو مسكين المواطن الكويتي، وكم هو مخذول المواطن الكويتي، وكم هو طالعه نحس المواطن الكويتي، فعندما يصبح عند الدولة فائض في الميزانية ويرتفع سعر برميل النفط تتجه الدولة على الفور إما لإسقاط ديون إحدى الدول أو تمنحها قرضاً يسد عين الشمس! بينما المواطن الكويتي الغلبان لا يصله من وراء حكومته أي شيء يفرح فيه ولو كان «صمونة فلافل من دون طحينة»! وفي حين يتوسم المواطن الكويتي وقوف أعضاء مجلس الأمة معه، يخرج له من بينهم كم عضو يقف ضد إسقاط القروض، وكم عضو يغيب عن التصويت لأنه في دورة المياه يعدل نسفته وعقاله! والأدهى والأمر والمخجل أن يطلع لنا نائب ملتح وشبعان فلوس بفتوى بترها بمزاجه ليقول: لا يجوز شرعاً شراء الدين بدين آخر. بينما هو غير شرعي في بعض تعاملاته المالية! وفي حين ينتظر المواطن الكويتي وقوف الوزراء معه كل منهم على حسب صلاحياته وما يستطيع، يطلع لنا وزير متلوّن ليقول للشعب الكويتي أبشروا سوف نوزع عليكم بالمجان هدية في شهر رمضان كيلو جريش وكيلو هريس! ولا أدري ليه ما يكملها الله يهديه بكيلو نخي وكيلو باجلا وكيلو آش وكيلو باجه وكراعين مع رغيفين خبز إيراني وراس بصل!
وبينما يترقب المواطن الكويتي الحكومة والمجلس في عقد جلساتهم من أجل إسقاط القروض، يجد المواطن الكويتي الغلبان أن الحكومة بكل عدتها وعتادها وخيلها ورجلها ونفوذها و«اللي بالي بالك» تستميت من أجل وأد هذا المقترح، أو على الأقل تأجيله من فترة لفترة حتى ينهري هري تأجيلات! وفي حين أن المواطن الكويتي يستبشر خيراً بالتوجه العام للدولة والمجلس في إنهاء مشكلة إسقاط القروض يخرج على الشعب فجأة 26 واحداً كلهم ليقولوا لنا: إن هدفنا هو التنبيه إلى خطورة تبديد ثروة البلاد والدعوة لترشيد استخدامها ومكافحة الفساد، وتحقيق التنمية. يا سلام سلّم عليكم! تقولون خطورة تبديد الثروّة؟ أين تنبيهاتكم عن تجاوزات بعض التجار الجشعين على أراضي الدولة وغيرها من الصفقات والسرقات، وأين تنبيهاتكم عن المصائب الزرقاء اللي يقع فيها بعض قياديي الدولة، وأين تنبيهاتكم عن أولئك المتعجرفين الذين لا يعترفون لا بالقانون ولا بالقرارات الرسمية؟! إيه يا شعب يا بو حديدة. إيه يا شعب مخذول مخذول مخذول وطريقك مسدود مسدود مسدود، أنت الآن أمام خيارين لا ثالث لهما: إما أن تضحك على وضعك لحد البكاء وإما تبكي على وضعك لحد الضحك!
* * *
كم هي جميلة تلك الروح الأبوية العذبة التي قابل بها وكيل وزارة الشؤون السيد محمد الكندري الأبناء الأيتام والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة في دور الرعاية صباح أول أيام العيد. شكراً لإنسانيتك ولمشاعرك يا أبا أحمد.


حسين الراوي
كاتب كويتي
alrawie1@hotmail.com
التعليقات
1 - صدقت
سعود العنزي - منذ 4 سنوات
الأستاذ الكاتب حسين الراوي
بالفعل الشعب الكويتي الآن حتى الحديدة باعها !!
والمصيبة أن الدولة تفكر الآن في أن الكهرباء والماء
والتيلفون يكونوا عبر بطاقات نشتريها !!
والله العالم يمكن بكرة يطبقون نظام الضرائب أيضاً. صدقت والله (الشعب على الحديدة )
   
 





معلومات عامة
تتنفس النباتات في الضوء غاز ثاني أوكسيد الكربون وتنتج الأوكسجين.تتنفس النباتات في الضوء غاز ثاني أوكسيد الكربون وتنتج الأوكسجين.
المزيد »



أحدث التعليقات
حفظ المال
فهد الفهيد - منذ 34 دقيقة
امرنا ربنا سبحانه بحفظ المال ونهى عن خيانة الأمانات وعن أكل أموال الناس بالباطل الا ان تكون عبر التجارة فقال عزوجل في كتابه الكريم : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ...

تعليقاً على: محاسب أودع 36 ألف دينار في جيبه
حفظ المال
حسن العلي - منذ 36 دقيقة
امرنا ربنا سبحانه بحفظ المال ونهى عن خيانة الأمانات وعن أكل أموال الناس بالباطل الا ان تكون عبر التجارة فقال عزوجل في كتابه الكريم : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ...

تعليقاً على: 3 «منتحلين» اقتحموا شقة آسيويات
تجهيز إرهاب
فنكي - منذ 3 ساعات
فتش عن داعش تجد رباعية الدفع :)

تعليقاً على: فرقة من المباحث لرصد سارقي سيارات «الدفع الرباعي»
كلام كبير وجميل
محمد عبدالعزيز محمد اليحيا(أعلامي سعودي) - منذ 5 ساعات
عندما تتحدث قامة اعلامية كبيرة مثل نجوى ابو النجا فأنا تسعد وتسمع وتناقش وتستفيد اذا كان هناك أستفادة ونعم كما قلتي أعلى واحترام الدين يجب أن يكون منأولويات ...

تعليقاً على: نجوى أبوالنجا لـ «الراي»: لو الأمر بيدي ... لعقدت محكمة ...


حدث في مثل هذا اليوم
رفع علم الكويت الجديد.الجمعة، 24 نوفمبر 1961
رفع علم الكويت الجديد.
المزيد »


   


© 2014 - Alraimedia.com جميع الحقوق محفوظة.